قاذفتان روسيتان تحلقان فوق حاملة طائرات أميركية - الإمارات اليوم

قاذفتان روسيتان تحلقان فوق حاملة طائرات أميركية

 

  أعلن مصدر في وزارة الدفاع الاميركية، أول من أمس، ان قاذفتين روسيتين حلقتا على علو منخفض فوق حاملة طائرات اميركية كانت موجودة غرب المحيط الهادي، ما ادى الى تدخل بضع مطاردات قاذفة.وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، ان اربع مطاردات اف-18 ارسلت لاعتراض القاذفتين الروسيتين بعدما حلقتا فوق جسر حاملة الطائرات «يو.اس.اس نيميتز».


 وأوضح المصدر ان القاذفتين كانتا متوجهتين نحو غرب اليابان السبت الماضي «عندما توجهتا عموماً نحو نيميتز وانطلقت الطائرات على متن نيميتز واعترضتهما». وواكبت طائرات اف-18 القاذفتين حتى غادرتا المنطقة. وذكر المتحدث «لم يحصل اي اتصال بين طائرات نيميتز والطائرتين الروسيتين». وقد حلقت احدى القاذفتين الروسيتين مباشرة فوق نيميتز على ارتفاع 2000 قدم (نحو 610 امتار)، فيما كانت الثانية تحلق الى جانبها على العلو نفسه.
 
من جهتها أبدت موسكو اندهاشها من رد فعل واشنطن، وقال سلاح الجو الروسي إن المهمة التي نفذتها قاذفات في التاسع من فبراير كانت في إطار دوريات بعيدة في المحيط الهادي والمحيط الأطلسي والمحيط القطبي والبحر الأسود بدأت في أغسطس الماضي. وأضاف أن كل الطلعات كانت فوق مياه محايدة ولم تنتهك حدوداً دولية وأن كل الأطراف المعنية أبلغت سلفاً. ونقلت وكالة الإعلام الروسية (آر.آي.إيه) عن ألكسندر دروبيشفسكي المتحدث باسم سلاح الجو الروسي قوله: «فوجئنا بكل هذه الضجة التي أثيرت».

يشار إلى أن هذه هي المرة الثانية منذ يوليو 2004 تحلق قاذفة روسية فوق حاملة طائرات اميركية. وقد وقع الحادث بينما كانت حاملة الطائرات كيتي هوك في بحر اليابان.


 

طباعة