«الإمارات للتأمين» تبحث التأمين الإلزامي على البنايات


أكد الأمين العام لهيئة التنسيق لشركات التأمين وإعادة التأمين الخليجية وسكرتير عام جمعية الإمارات للتأمين، فريد لطفي، أنه من المنتظر أن تبحث الجمعية خلال اجتماعات لها خلال الفترة المقبلة فكرة مشروع التأمين الإلزامي على البنايات في الدولة، أسوة بما تم إقراره في سلطنة عُمان أخيراً.


 وأشار لطفي في تصريحات لـ«الإمارات اليوم» إلى أن الجمعية ستبحث سبل تطبيق التأمين على البنايات في إطار تفادي خسائر تعرض العديد من البنايات في الدولة للتلف جراء هطول الأمطار، التي استمرت لأيام عدة، على مختلف أنحاء الدولة منذ أسابيع، موضحاً ان أي قرارات سيتم التوصل إليها بشأن هذا المشروع سيتم رفعها إلى وزارة الاقتصاد والجهات المسؤولة لبحث سبل إقرار البنود المناسبة.
 
 وعزا لطفي أهمية بحث إقرار مشروع للتأمين الإلزامي على البنايات إلى «الاستفادة من تجربة سلطنة عُمان، التي أصدرت قراراً ملزماً بالتأمين على البنايات بعد تعرض البنايات هناك لإضرار وخسائر كبيرة في أعقاب إعصار (جونو) الذي ضرب البلاد العام الماضي»، متوقعا أن يكون هناك أثار ايجابية في حال فرض قرار الإلزام بالتأمين على البنايات على جميع المستويات.
 

 ولفت إلى أنه من الممكن أن يتم الإلزام بالتأمين ضد مسؤولية الغير بما سيفتح المجال لأصحاب البنايات للتأمين الشامل أو التأمين ضد العوامل الجوية والحرائق أو ضد الغير في حال تضرر البنايات من تهدم أجزاء من بنايات أخرى مجاورة، مضيفا ان «مشروعات عقارية وعديدا من الشقق الفندقية تعرضت لخسائر وتلف في البنايات أو في الأثاث بسبب غزارة الأمطار وهو ما يزيد من أهمية التأمين على البنايات بعد تكرر هطول الأمطار بشكل أكبر».