حماس تنفي اختباء هنية

 نفى طاهر النونو الناطق بلسان الحكومة الفلسطينية المقالة التي تقودها حركة حماس في قطاع غزة أمس «التقارير التي تحدثت عن اختباء رئيس الوزراء إسماعيل هنية تحت الأرض واتخاذه إجراءات أمنية استثنائية لحمايته في ضوء التهديد الاسرائيلي باغتياله». وقال النونو «هنية يواصل عمله كالمعتاد ويتابع مجريات الأمور بنفسه لكنه يأخذ تلك التهديدات على محمل الجد ويحذر من إقدام الاحتلال على خطوة مجنونة من هذا القبيل بشكل قد يفجر المنطقة برمتها» 

وكان راديو  إسرائيل قال في وقت سابق أمس «إنه علم بأن رئيس الوزراء في حكومة حماس المقالة إسماعيل هنية قد اختبأ تحت الأرض واتخذ إجراءات أمنية استثنائية لحمايته في ضوء احتمال سعي إسرائيل لاغتياله».  وأضافت الإذاعة « أن عدداً من كبار مسؤولي حماس الآخرين في قطاع غزة بينهم قائد الجناح العسكري للحركة أحمد الجعبري أقدموا على اتخاذ تدابيرمماثلة»  وذكرت مصادر في مكتب هنية رفضت الكشف عن هويتها انه تم اخلاء مقر رئاسة الوزراء في غرب مدينة غزة منذ أول من أمس، مضيفة أن هنية لم يأت الى مكتبه أمس كما جرت العادة بشكل يومي.
 
وفي السياق نفسه ذكرت صحيفة «القدس العربي»
الصادرة  أمس أن هنية نزل تحت الأرض ولا يعلم بمكان وجوده إلا عدد محدود جداً من حراسه، واتخذ إجراءات أمنية استثنائية خشية على حياته، كما أفادت صحيفة «يديعوت أحرونوت»، الاسرائيلية بأن هنية كان أيضا خلال فترات الهدوء يخشى على حياته كثيراً ويعمل على استبدال مكان وجوده بين الحين والآخر