أبناء غزة يحتفلون بالإنجاز المصري - الإمارات اليوم

أبناء غزة يحتفلون بالإنجاز المصري

 

ارتدى الفلسطينيون الثوب الفرعوني الأنيق وهتفوا للمنتخب المصري ونجمه محمد أبوتريكة صاحب هدف الفوز في مرمى الكاميرون في نهائي كأس أمم افريقيا لكرة القدم. وانطلقت الزغاريد الفلسطينية فور انتهاء المباراة وصدحت في أجواء قطاع غزة رغم حصار الطائرات الإسرائيلية لسمائها وجرائم الاحتلال في برها، ورفرفت الأعلام المصرية في غزة وبدت الأجواء كأنها مصرية خالصة داخل المقاهي وفي الساحات.


ورسم أبناء غزة ألوان العلم المصري على وجوههم، وزينوا بها السيارات التي جابت الشوارع المظلمة طوال ليلة فوز الفراعنة. وفي أحد مقاهي مدينة غزة بدت جماهير غزة فرحة بالنصر الذي تحقق بواسطة التصفيق وترديد شعارات الفرحة، وقال مؤمن  الشرافي: «الفرحة غمرتنا بعد فوز منتخب مصر، وحرصنا على الاحتفال قياساً بروابط الأخوة والعروبة والدين التي تجمعنا مع إخواننا المصريين، فيشرفني أن ألون وجهي بعلم بطل إفريقيا».


أما  الشاب ثائر الحسني فقال: لـ«الإمارات اليوم»: «تمنيت لو كانت المعابر مفتوحة كي أكون بين أشقائي المصريين وهم يستقبلون أبطال منتخبهم». وأضاف: «لقد رفع أبوتريكة شعار تضامنه مع غزة، واليوم نحن نرفع علم مصر تضامناً معه ومع منتخبه الذي أثبت جدارته بفوزه ببطولة إفريقيا». وبدوره قال عبدالله شراب إن «فوز منتخب مصر أدخل إلى قلوبنا فرحة خففت علينا الآلام التي نعيشها كل يوم بفعل الحصار وممارسات الاحتلال لنؤكد للعالم كله أن الفلسطينيين يعشقون الوحدة الداخلية والعربية والإسلامية».


وأشار إلى أن تضامن أهل غزة مع المنتخب المصري يؤكد رابطة الدين والدم، مضيفاً: إن «الفرحة التي يعيشها المصريون تفرحنا والألم الذي يمرون به يؤملنا أيضاً، واليوم نحن فرحون بفوزهم بلقب بطولة إفريقيا». وقال أشرف يونس الذي جابت سيارته شوارع غزة وبصحبته شقيقه وأبناؤه: «تابعنا مباراة مصر داخل المنزل وعقب الفوز خرجت وأبنائي وشقيقي للشارع بعد أن خرج المئات من سكان غزة للتعبير عن فرحتنا بفوز الشقيقة مصر ببطولة إفريقيا». وأعتبر أن فوز منتخب مصر يمثل كل العرب في أنحاء العالم خصوصاً الفلسطينيين بحكم رابطة الأخوة والدين، مضيفاً: «لقد أظهر لاعبو منتخب مصر تضامنهم مع غزة داخل ملاعب بطولة إفريقيا ونحن اليوم نعلن فرحتنا وتضامننا معهم بفوزهم بالبطولة».

طباعة