الادعاء الأميركي يطالب بإعدام 6 متهمين

  بهجمات سبتمبر  أكد مسؤول أميركي رفيع أمس أن الولايات المتحدة ستوجه رسمياً، اتهامات جنائية لستة من المتهمين بالتخطيط لهجمات 11 سبتمبر 2001 على كل من واشنطن ونيويورك، كما ستطلب الحكم بإعدامهم. ومن بين المعـتقلين الذين من المنتـظر أن يطـلب الادعاء الأمـيركي إعدامـهم، خـالد شيخ محمد، المعتقد أنه العقل المـدبر للهجمات، والمعـتقل حالياً في غوانـتانامو بكـوبا. 

ومن المقرر أن تبدأ محكمة عسكرية خاصة جلساتها في معسكر «غوانتانامو»، للنظر في تلك الاتهامات التي سيوجهها الادعاء العسكري الأميركي، للمعتقلين الذين تطلق عليهم الولايات المتحدة وصف «مقاتلين أعداء». وفي وقت مبكر من الشهر الجاري، أقرّ مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) مايكل هايدن، للمرة الأولى، بأن محققي الوكالة استخدموا أسلوب «ركوب المياه»، في التحقيق مع ثلاثة من معتقلي القاعدة. وتتضمن تقنية «الإغراق»، تجريد «المشتبه فيه» من ملابسه، وصب المياه على وجهه المغطى بقطعة قماش لإيهامه بأنه على وشك الغرق، وتكرار ذلك عدة مرات.  وتدين هذه الوسائل الدول كافة، منذ مئات الســنوات، حيث عرُفت زمن محاكم التفــتيش في إســبانيا، ونظام الخــمير الحمر القمعي في كمبوديا