هدف قاتل بلمسة «خليل»


خطف احمد خليل فوزا غاليا للاهلي أمام الوحدة عندما احرز الهدف الوحيد في مباراة الامس التي جرت باستاد آل نهيان بابوظبي ضمن الجولة 11 الاخيرة من ذهاب دوري الدرجة الاولى.


وجاء الهدف في الثواني الاخيرة من الوقت بدل الضائع ليرتفع رصيد الاهلي الى 17 نقطة، فيما بقي الوحدة على نقاطه الـ.13 وجاءت المباراة متكافئة بين الفريقين حيث كان الاهلي الطرف الافضل في الشوط الاول فيما مالت الافضلية للوحدة في الثاني. الحذر صاحب انطلاقة المباراة لكن الدقيقة الخامسة كادت ان تحمل مفاجأة غير سارة عندما مرت تسديدة الايراني ميلاد ميداووي التي ارتطمت بالعارضة قبل ان يسيطر عليها علي ربيع فيروز وبعدها بدقيقة انذر حكم اللقاء محمد الجنيبي مهاجم الاهلي فيصل خليل لدخوله القوي على المدافع عمر علي وربح بنغا خطأ ارتكبه معه اسنساو على مشارف الـ18 الاهلاوي نفذه بشير سعيد وارتطمت الكرة بالحائط الدفاعي قبل ان تذهب سهلة للطويلة.


وبعد هجمة وحداوية انهت خمس دقائق من السيطرة الاهلاوية على منطقة البناء والتحضير تصل الكرة لتوفيق عبدالرزاق الذي مرر كرة بينية لمحمود خميس الذي تخلص من الرقابة وارسل كرة قوية علت عارضة الطويلة بقليل. وابعد علي ربيع الكرة بقبضة يديه من امام هجوم الاهلي منقذا مرماه من هدف، وبعده اصيب افضل لاعب في المباراة  اسماعيل الحمادي ليغادر الملعب ويجري فريقه تبديلا اضطراريا بدخول سالم خميس في الدقيقة .26


ومن خطأ احتسبه الحكم لمصلحة مداووي بعد اصطدام مع عمر علي ارسل سيزار كرة في احضان علي ربيع حارس الوحدة، وجدد اللاعب نفسه المحاولة بعد دقيقة لكن الرأسية علت العارضة الوحداوية. وتحسن الاداء الوحداوي مع انطلاقة الشوط الثاني حيث ضغط على مرمى الاهلي في الدقائق الخمس الاولى منه والتي نال في نهايتها محمود خميس انذارا لعرقلته فيصل المنطلق في هجمة معاكسة وبعدها بدقيقتين ارسل الايراني ميداووي صاروخا صده القائم الايسر لمرمى الوحدة. وبعد فاصل  من التمريرات بين داروشا والشحي ومطر يهدر الاول هدفا محققا للوحدة، واحتسب الحكم لمسة يد على ادريس فوزي المزاحم من محمود خميس بالقرب من خط الـ18 الاهلاوي لكن تسديدة داروشا ارتدت من الحائط الدفاعي وتعود لمطر الذي ارسل الكرة بعيدا عن المرمى58 ورد الاهلي بتسديدة لسيزار.


واجرى الوحدة تبديله الاول بدخول صالح المنهالي مكان محمود خميس في تغيير مفاجئ حيث كان الاخير جيدا في المباراة والاكثر نشاطا، وبعده سدد اسنساو من ضربة حرة مباشرة ابعدها علي ربيع للركنية .67 وانقذ عمر علي رأسية فيصل خليل من خط المرمى الوحداوي دقيقة 74 واضاع مطر فرصة لا تضيع وهو مواجها للمرمى. بعدها اجرى الوحدة تبديله الثاني بدخول النوبي وخروج توفيق عبد الرزاق. وقبيل صافرة الحكم باغت احمد خليل الذي اشترك في الشوط الثاني بديلا لشقيقه فيصل الوحدة بهدف قاتل بتسدية قوية من خارج الـ18 انتهت عليه المباراة.