المصريون يرقصون ويغنون احتفالاً بالتتويج

 سهر ملايين المصريين حتى صباح يوم أمس يحتفلون وسط نشوة جماعية بفوز الفراعنة ببطولة الامم الافريقية لكرة القدم، فتحولت شوارع القاهرة وساحاتها الى قاعات افراح كبرى رقصت خلالها الفتيات على دقات الطبول وقد وضعن علم مصر فوق رؤسهن بدلاً من الحجاب التقليدي.  وصباح يوم أمس توجه آلاف من هؤلاء الى مطار القاهرة لاستقبال افراد المنتخب المصري الذي توج بطلاً للمرة السادسة بفوزه  على افيال الكاميرون 1-صفر.
 
وكان الرئيس المصري اول من التقى لاعبي المنتخب المصري فور وصولهم، حيث استقبلهم في قاعة كبار الزوار وهنأهم بالفوز. وما ان اطلق حكم المباراة صفارة النهاية تعالت صرخات الفرح ودوت في سماء القاهرة الالعاب النارية. وفي ميدان مصطفى محمود في قلب القاهرة حيث تجمع عشرات الآلاف من المصريين كانت ألوان علم مصر والاحمر والاسود والابيض هي الغالبة. وقال محمد سعيد وهو احد الآلاف الذين جاءوا لمتابعة المباراة امام شاشة عملاق في هذا الميدان وقد تغطى بعلم مصري كبير «اخيراً حصل شيء يفرحنا». وأضاف «بسبب هذه الحكومة لم يعد هناك شيء يفرح. فلا نسمع سوى اخبار ارتفاع الاسعار وحوادث القطارات والعبارات.. والكرة هي الوحيدة التي تدخل السعادة على قلوبنا». 

 لكن بعد فوز الفراعنة، نسي المصريون كل مشكلاتهم وحتى رجال الشرطة الذين انتشروا في الشوارع كانوا يرقصون وهم يهتفون باسم محمد ابوتريكة صاحب هدف الفوز بالبطولة. ورفع المصريون، نساء ورجالاً وشباباً، صور ابوتريكة وحارس المرمى عصام الحضري
طباعة