مقتل 5 جنود أميركيين في العراق

 قتل خمسة جنود اميركيين في العراق، أول من أمس، في هجومين منفصلين احدهما في بغداد، حسب ما جاء في بيانين للقيادة العسكرية الاميركية أمس. وجاء في البيان الاول ان «اربعة عسكريين من فرقة (بغداد) في القوة المتعددة الجنسية قتلوا عندما انفجر لغم بالمركبة التي كانوا فيها، ودمرها خلال مشاركتهم في عملية قتالية في احد احياء شمال غرب بغداد».

وجاء في البيان الثاني ان عسكريا «في فرقة الشمال، في القوة المتعددة الجنسية، توفي متأثرا بجروح اصيب بها في انفجار وقع قرب آليته خلال عملية في محافظة التأميم». واضاف البيان ذاته ان ثلاثة عسكريين آخرين اصيبوا في الهجوم.  وبذلك ارتفع الى 3957 عدد العسكريين الاميركيين الذي قتلوا في العراق منذ الحرب على هذا البلد في مارس 2003، وفق حصيلة اعدتها وكالة فرانس برس استنادا الى موقع الكتروني متخصص.

  يذكر أنه قتل اربعون عسكريا اميركيا في العراق خلال يناير الماضي، مقابل 23 في ديسمبر، وأفاد موقع مستقل على شبكة الانترنت، يتابع القتلى العسكريين في العراق، ان 13 جنديا اميركيا قتلوا في العراق خلال الشهر الجاري. وعلى الجانب العراقي، أعلنت مصادر امنية واخرى طبية، أمس، عثور قوات الامن العراقية على ثماني جثث مجهولة الهوية في مناطق متفرقة من بعقوبة، أول من أمس. وأوضح الرائد محمد الكرخي من شرطة بعقوبة ان «الجثث عثر عليها في احياء التحرير والامين وجرف الملح (شرق) والسلام (شمال)».

من جهته، اكد الطبيب احمد فؤاد مسؤول الطب العدلي في مستشفى بعقوبة العام «تلقي ثماني جثث لرجال مجهولي الهوية قتلوا بالرصاص». كما عثر على جثث خمسة اشخاص مجهولي الهوية في كركوك