تصنيف جديد لمخاطر الإصابة بالسرطان - الإمارات اليوم

تصنيف جديد لمخاطر الإصابة بالسرطان

خلص نظام لتصنيف المخاطر أعدّه متخصص استرالي في السرطان لكشف زيف معتقدات شعبية، الى أن تناول القهوة واستخدام الهواتف الخلوية وزراعة اثداء تجميلية بدلاً من المستأصلة من غير المحتمل أن تتسبب بالإصابة بالسرطان. ويؤكد هذا التقييم لمخاطر الإصابة بالسرطان مجدداً «أن التدخين والمشروبات الكحولية والتعرض لضوء الشمس هي عوامل مخاطر رئيسة لكن يقلل من المخاوف التي تتعلق بالقهوة والهواتف الخلوية ومزيلات الروائح الكريهة وزراعة الأثداء وتناول الماء المزود بعنصر الفلوريد. ويدرج النظام المؤلف من خمس نقاط، والذي استحدثه البروفيسور برنارد ستيوارت بجامعة «نيو ساوث ويلز» مخاطر الإصابة بالسرطان من مؤكد  ومرجح الى تخميني أو غير معروف أو غير محتمل.
 
وقال ستيوارت: «اداتنا ستساعد على تحديد ما اذا  كان مستوى المخاطر عالياً، أو قل معادلاً للتدخين، او غير محتمل مثل استخدام مزيلات الروائح ومواد التحلية الصناعية وشرب القهوة». ووجد أن المدخنين بشراهة والمدخنين السابقين هم الأكثر عرضة لمخاطر الإصابة بهذا المرض، بالرغم من تراجع الخطر للأشخاص الذين اقلعوا عن التدخين، وجاء شرب الماء المزود بالفلوريد واستخدام هاتف خلوي أقل احتمالا بكثير للتسبب بالسرطان، رغم  أن المخاطر المرتبطة بالاستخدام على المدى الطويل للهواتف الخلوية لم تثبت بشكل كامل. وقال: «إن هناك مخاطر قليلة من شرب القهوة واستخدام مزيلات الروائح وشرب المياه المزودة بالفلوريد واجراء زراعة اثداء أو حشو الأسنان».
طباعة