أميركا تقاضي «مخالفي العقوبات» على السودان

 

 أكد مسؤول أميركي رفيع المستوى ان الخزانة الاميركية تستعد لاطلاق سلسلة من الدعاوى المدنية على شركات تقول الخزانة انها خرقت العقوبات المفروضة على السودان لانتهاكه حقوق الانسان ومساندته «الارهاب».

 وقال مدير مكتب الرقابة على الاصول الاجنبية «اوفاك» التابع للخزانة،  آدم زوبين، ان موظفين في المكتب أعدوا سلسلة من الدعاوى لمقاضاة المخالفين سيبدأ تنفيذها في غضون شهر.

 
وأضاف ان المكتب يعزز جهوده لتنفيذ العقوبات الاميركية على السودان في اعقاب تشديد موقف واشنطن «المناهض للفظائع» التي ارتكبت في دارفور العام الماضي.


 وقال زوبين «السودان على رأس قائمتنا بين أخطر مصادر قلقنا. ونحن نتحرى بشأن عدد من الانتهاكات السودانية الكبيرة».

 
وقال زوبين ان الشركات المخالفة تواجه الان غرامات تصل الى 250 الف دولار عن كل انتهاك أو غرامة تعادل مثلي الصفقة التي تنطوي على مخالفة وهي عقوبة قد تصل في بعض الاحيان الى ملايين الدولارات.

وقال زوبين «الان يمكننا القول انه اذا بلغ اجمالي الصفقات 40 مليون دولار وان هذه الصفقات مخالفة فإن  الشركات  يمكن ان تواجه عقوبة قصوى تبلغ 80 مليون دولار.