«العجوز» يُمني النفس بمعانقة الكأس - الإمارات اليوم

«العجوز» يُمني النفس بمعانقة الكأس

 يمني المدرب الألماني «العجوز» أوتو فيستر النفس بمعانقة الكأس القارية عندما يقود منتخبه الكاميرون امام مصر حاملة اللقب اليوم على استاد «اوهيني دجان» في اكرا في المباراة النهائية للنسخة السادسة والعشرين من نهائيات كأس امم افريقيا لكرة القدم التي تستضيفها غانا.  وهـي المـرة الثانية التي يقود فيها أوتو فيستر منتخبا الى المباراة النهائية للعرس القاري بعد الاولى عندما كان يشرف على تدريب غانا عام 1992 ووقتها خسر بركلات الترجيح الشهيرة 10-.11 وأشرف أوتو فيستر سابقاً على تدريب اندية افريقية عريقة ابرزها الزمالك المصري (1999-2000)، والصفاقسي التونسي (2002-2004)، والمريخ السوداني 2006-.

2007 ورغم تقدمــــه في السن (70 عاماً) فإن أوتو فيستر لا يدخر جهدا في اعطاء تعليماتـــه وتوجيهاته للاعبين خلال التدريب التي تقابل بانصياع وانتباه كبيرين من نجوم «الاسود غير المروضة»، علما بأن غيره من المدربين يتركون المهمة الى مساعديهم، بيد انه يصر على فعل كل شيء ويرصد كل صغيرة وكبيرة في عمله، ويتوجه الى لاعبيه بكلمات «قاسية وخارجة عن النص». وقال أوتو فيستر «ثقة الاتحاد الكاميروني بخبرتي امر اعتز به، وقد وعدت المسؤولين فيه بتحقيق افضل النتائج. أعتقد بأنني نجحت في مهمتي الى حد ما ببلوغنا المباراة النهائية.

تبقى امامنا مباراة واحدة للصعود الى القمة ولن نتوانى في استغلال الفرصة». وكان أوتو فيستر اعلن عقب ازاحة غانا من الدور نصف النهائي «انه انجاز رائع تحقق بفضل جهود جميع اللاعبين»، مضيفا «بلوغ المباراة النهائية امر غير مهم بالنسبة لي لكنه مهم بالنسبة الى رئيس الكاميرون وشعبه». وتابع «انجاز اليوم يعد احد افضل الانجازات في مسيرتي التدريبية، لكن تذكروا لقد فزت بكأس العالم للناشئين مع غانا، واحرزت ألقاباً قارية عدة على صعيد الاندية، وقدت غانا الى المباراة النهائية في اشارة الى نهائي عام 1992 عندما خسرت امام ساحل العاج بركلات الترجيح الماراثونية، علما بأنه قاد غانا الى ربع النهائي عام 1994 في تونس عندما خرجت امام ساحل العاج ايضا 1-.2
طباعة