البيت الابيض يؤيد التعذيب بالماء اثناء التحقيقات


اعلن البيت الأبيض الامريكي أمس تأييده لإستعمال الماء في التحقيقات التي تقوم بها وكالات المخابرات الأمريكية مع بعض المشبوهين الذين يلقى القبض عليهم.

وقال المتحدث الرسمي بإسم البيت الأبيض طوني فراتو في إيجازه اليومي ان التكتيك الذي يستعمل أثناء التحقيق بواسطة المياه لا يصنف على أنه تعذيب وان هذا هو الأسلوب الذي تستعمله وكالات المخابرات الأمريكية.

وجاء هذا التفسير من جانب المتحدث الرسمي بعد يوم واحد من التصريح العلني الذي أطلقه مسؤول في الإدارة الأمريكية واعترف فيه بأن وكالات المخابرات الأمريكية تستعمل أسلوب الماء في تحقيقاتها.

وقال المتحدث بأسم البيت الأبيض ان الرئيس الأمريكي جورج بوش هو الذي أعطى وكالة المخابرات المركزية (سي.آي.إيه) صلاحية إستعمال الماء في التحقيقات. وقد أكد رئيس وكالة المخابرات ذلك في تصريح علني.

ويتلخص هذا الأسلوب بأن يقوم المحقق بوضع قطعة قماش على فم المعتقل ومن ثم صب الماء داخل الفم وقد إعتبرت منظمات حقوق الإنسان هذا الأسلوب تعذيبا وعبارة عن " قتل للإنسان غرقا".

وأثار هذا الموضوع ضجة كبيرة حيث طالب ممثلوا الحزب الديمقراطي في الكونغرس الأمريكي بإجراء تحقيق حوله لمعرفة ما إذا كان قانون منع التعذيب ينطبق على أسلوب إستعمال المياه في التحقيق أم لا.