مصر تحذر الفلسطينيين من أي اقتحام جديد للحدود - الإمارات اليوم

مصر تحذر الفلسطينيين من أي اقتحام جديد للحدود


حذرت مصر الفلسطينيين من أي محاولة جديدة لاقتحام حدودها مع قطاع غزة بعد أن أعادت اغلاقها بعد حوالي أسبوعين من قيام نشطاء فلسطينيين بتفجير ثغرات في الحاجز الحديدى على الحدود.

وقال وزير الخارجية أحمد أبو الغيط في تصريحات نشرتها وكالة أنباء الشرق الاوسط أمس "من سيكسر خط الحدود المصرية ستكسر قدمه."
وأغلقت مصر الحدود يوم الاحد أمام الراغبين في دخول أراضيها بعد أن سمحت لمئات الالوف من الفلسطينيين بالعبور الى شبه جزيرة سيناء الشهر الماضي.
وبعد يوم من اغلاق الحدود قتل شخص وأصيب عشرات اخرون في اشتباكات بين قوات حرس الحدود المصرية ونشطاء فلسطينيين. وقالت مصر انها ستعيد ألوف الفلسطينيين الذين ما زالوا في أراضيها الى قطاع غزة في مجموعات منظمة.

وقال أبو الغيط ان مصر تواصل بذل جهودها لدى اسرائيل والاتحاد الاوروبي لاعادة فتح معبر رفح "بطريقة قانونية" وانتقد حركة حماس لاشتباكها مع اسرائيل الذي قال انه "يبدو كاريكاتوريا ومضحكا".

وكثفت اسرائيل العمل العسكري ضد حماس منذ اعلنت مسؤوليتها عن تفجير انتحاري وقع يوم الاثنين هو اول هجوم من نوعه تشنه الحركة الاسلامية داخل اسرائيل منذ عام 2004.

وقالت فصائل مسلحة ومسؤولون في مستشفى ان القوات الاسرائيلية تدعمها دبابات وطائرات حربية قتلت سبعة نشطاء فلسطينيين ومعلما في مدرسة في غارة على قطاع غزة اليوم الخميس.

وذكر الجيش أن سبعة صواريخ أطلقت من غزة اليوم الخميس وسقط أحدها على بلدة سديروت الحدودية فأصاب اسرائيليين اثنين.

وقال ابو الغيط ان الصواريخ التي تطلقها حماس “تفقد فى الرمال داخل اسرائيل” لكنها تعطي الفرصة لاسرائيل لضرب الفلسطينيين. فيما ردت حماس التي تريد ان يكون لها كلمة في ادارة معبر رفح ان تصريحات ابو الغيط "غير لائقة وغير دبلوماسية". وقال سامي ابو زهري المسؤول في حماس “حماس ليست معنية بفتح ثغرات في الحدود وانما نحن معنيون بفتح المعابر.”

وقبل أيام دعا أبو الغيط حماس التي سيطرت على قطاع غزة في يونيو الى السماح لرجال السلطة الفلسطينية بالاشراف على الجانب الفلسطيني من الحدود في مدينة رفح وحذر فلسطينيي غزة من اختبار صبر مصر.

وكانت قوات من السلطة الفلسطينية التي يرأسها الرئيس محمود عباس تدير معبر رفح من الجانب الفلسطيني تحت رقابة الاتحاد الاوروبي بينما يراقب ضباط اسرائيليون الحركة في المعبر من خلال دائرة فيديو مغلقة.

وأغلقت مصر الحدود من جانبها بعد سيطرة حماس على قطاع غزة. وتريد حماس الاشتراك في ادارة المعبر لكن السلطة الفلسطينية ترفض طلبها. 

طباعة