أهــالي الشـــويب القديمــــــة:منطقـتنا منسية وتعاني من نقص الخدمات - الإمارات اليوم

أهــالي الشـــويب القديمــــــة:منطقـتنا منسية وتعاني من نقص الخدمات



شكا عدد من أهالي شعبية الشويب القديمة في العين، من نقص بعض الخدمات الأساسية، واصفين المنطقة بأنها «منسية» لعدم وجود شوارع مرصوفة فيها، إضافة لغياب أعمدة الإنارة، وتراكم النفايات في الشوارع، وانتشار الحيوانات السائبة، وأسلاك الكهرباء غير مدفونة، بحسب الأهالي الذين أكدوا لـ «الإمارات اليوم» أن «ما يحدث يشكل تهديداً وخطراً على حياتنا وأطفالنا، ولابد من تدخل الجهات المعنية، لوضع حد لهذه المشكلات».

من جانبه أفاد مدير القطاع الشمالي في بلدية العين، سالم راشد الكتبي بأنه «تمت الموافقة على إنشاء بنية تحتية، لتطوير منطقة الشويب القديمة، تشمل تنفيذ الطرق في المنطقة، خلال الشهرين المقبلين».

وقال المواطن خليفة الكعبي إن المنطقة تخلو من بعض الخدمات الأساسية، مثل الشوارع المرصوفة،  والإنارة «فعندما يحل الظلام لا نرى سوى إضاءة المنازل فقط، والشارع الوحيد الذي يربط الشعبية بالشارع الرئيس،  لم يعد صالحاً، وفي بعض الأحيان نرى حاويات القمامة مليئة بالنفايات، لأكثر من أسبوع دون أن يقوم عمال النظافة بنقلها بعيداً عن المنطقة السكنية، مضيفاً أن «الأمر لا يتوقف عند هذا الحد، بل ان  الحيوانات السائبة تسكن في الشعبية، وتقوم بالأكل والعبث في حاويات القمامة، وبالتالي تنثرها هنا وهناك، ما يؤدي إلى انتشار القمامة».

وتابع قائلاً «نعاني من انقطاع الكهرباء في الأسبوع مرة واحدة على الأقل، حيث إن الشعبية تضم 72 منزلاً وتحيط بها المزارع ، ونحن نستغرب عــدم الاهتــمام بها، حتى أصبحت منسية». 

وذكر المواطن خليفة الكعبي أن «المنطقة تخلو من الشوارع المرصوفة، إضافة إلى عدم وجود إنارة، حيث ان شوارعها ترابية، ولا يوجد أي اهتمام من جانب بلدية العين، لتزويدها ببعض الخدمات الأساسية التي تفتقر إليها، والغريب أنه لا يوجد سوى شارع وحيد يربطها بالشعبية الجديدة، لذا نناشد المسؤولين النظر في حال المناطق النائية التي ينقصها بعض الخدمات الرئيسية».

وقال مصبح الكعبي إن«المنطقة تعاني من تكسر شارعها الوحيد، وخلوها من أعمدة الإنارة، حيث قمنا بمخاطبة البلدية ولكن لم نجد أي تجاوب، إضافة إلى وجود الأسلاك الكهربائية فوق الأرض، وغير مدفونة،  وتشكل خطرا وتهديداً على حياة الأهالي والأطفال. لذا أتمنى أن يتم النظر في حال المناطق النائية، التي تعاني من نقص في بعض الخدمات». 

من جانبه قال مدير القطاع الشمالي في بلدية العين إنه «بخصوص البنية التحتية في منطقة الشويب القديمة، تمت الموافقة على تطويرها، وتكليف استشاري من قبل البلدية، لوضع الرسومات اللازمة لها، وسوف يتم تنفيذ المشروع خلال الشهرين المقبلين»، لافتاً إلى أنه «بالنسبة إلى الكوابل الكهربائية، فقد رفعنا تقريراً إلى هيئة ابوظبي للكهرباء، وسوف يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال ذلك لدفنها في الأرض، وفيما يتعلق بوجود الحيوانات السائبة في المنطقة، فقط تم عمل سياج حول المنازل لمنع دخول الحيوانات السائبة إليها». 

وأشار إلى أن «شركة خاصة ستقوم بنقل النفايات، وسوف تقوم بعملها على أكمل وجه، ولضمان جودة العمل، تم تشكيل وحدة لمراقبة أداء وسير عمل الشركة». وأضاف أن "البلدية لديها خطة لتحسين الخدمات في المناطق النائية التابعة للقطاع الشمالي لمدينة العين، حيث قمنا بتوفير مركز لخدمة العملاء في مركز بلدية الهير، كما أننا على اتصال مع الجهات الأخرى لتوفير الخدمات للأهالي والسكان، مثل الجوازات،  وشركة ضمان، وخدمات الكهرباء،  وذلك لتسهيل الأمور على أهالي وسكان المناطق النائية في القطاع الشمالي لمدينة العين."

طباعة