بريتني سبيرز تخضع لتقييم صحتها «العقلية»

  مددت امس فترة اقامة المغنية الأميركية بريتني سبيرز في المستشفى أسبوعين للاستمرار في عملية التقييم النفسي لها، فيما أجلت المحكمة جلسة استماع بشأن حقها في حضانة ولديها. وكانت سبيرز (26 عاماً) قد حرمت من أي حقوق لزيارة ابنيها بريستون وجايدين، وهي منخرطة حالياً في قضية ضد طليقها في محكمة الأسرة من أجل منحها حق الاتصال أكثر بولديها. وأدخلت نجمة البوب المستشفى يوم الخميس الماضي من أجل «إجراء تقييم لصحتها العقلية» بعد أن أصدر طبيبها النفسي تقريراً أكد فيه أنها تمثل خطراً على نفسها وعلى الآخرين. ونقلت سبيرز من منزلها في سيارة إسعاف يرافقها موكب للشرطة ويلاحقها عشرات من مصوري الفضائح
طباعة