تطوير مسرحي في تونس

قال مسؤولون تونسيون إن السلطات التونسية أطلقت أول استشارة وطنية للنهوض بقطاع المسرح أحد اكثر الفنون جرأة وتحررا في المشهد الثقافي في تونس، وتهدف هذه الجهود الى اشراك المبدعين والباحثين والنقاد المسرحيين لتقديم رؤاهم من اجل تطوير قطاع المسرح والوقوف على العقبات التي تعرقل النشاط المسرحي.
 
يذكر ان وزارة الثقافة والمحافظة على التراث تقدم دعما سنويا لقطاع المسرح يقدر بنحو 3.2 مليون دولار سنويا. وقال وزير الثقافة محمد العزيز بن عاشور  ان الاستشارة تتمثل في السعي للوقوف على العقبات التي تعرقل سير النشاط المسرحي الذي له ابعاد ثقافية واقتصادية واجتماعية.

وفي تونس 145 شركة انتاج خاصة في مجال المسرح الذي يصنف على انه من اكثر الفنون جرأة. ويشتكي مسرحيون من قلة الفضاءات المخصصة للتدرب، اضافة لحرمان آخرين من الدعم بسبب مواقفهم الجريئة. وأوضحت منى نورالدين احد اشهر الوجوه المسرحية والتلفزيونية في تونس «ارجو ان يطرح المسرحيون آراءهم بكل نزاهة وان يحذف كل واحد «الأنا» ليفكر الجميع في ما فيه خير المسرح»، كما طالبت باشراك الشبان لتحقيق اضافة من خلال معرفة آراء كل الاجيال.