«حماية المستهلك» ترفع أسعار البيض


حدّدت اللجنة العليا لحماية المستهلك في اجتماعها الرابع، أمس، نسبة 10% زيادة على أسعار البيض، ونسبة 12% على أسعار لحوم الدجاج الطازج لـ«تحقيق التوازن الأمثل بين المستهلك والمنتج»، وفق اللجنة.

 وقال وكيل وزارة الاقتصـاد رئيس اللجنـة، عبداللـه بـن أحمد آل صالح، «إن اللجنـة رفضت طلبـاً لشركات الدواجـن بزيادة أسعـار البيض بنسبـة تتراوح بين 15 و20%، وأسعـار الدجـاج بنسبـة تتراوح بين 25 و37 %».

 فيما أرجع أصحاب مزارع في الدولة، مطالبتهم وزارة الاقتصاد برفع الأسعار  إلى «ارتفاع أسعار المواد الخام والأعلاف، لاسيما الذرة والصويا».

 وأكد آل صالح أن «الزيادة تعد مقبولة، وتتناسب مع معطيات السوق».
 وأشار إلى أن اللجنة العليا لحماية المستهلك تتحرك في إطار قانوني لمكافحة الارتفاعات غير المبررة في الأسعار، ومحاربة احتكارات وتكتلات المنتجين والمصنّعين لغير مصلحة المستهلك والسوق.

  وأوضح أن «اللجنة ليس من مسؤوليتها تسعير جميع السلع الموجودة في الأسواق، لأن هذه السياسة تتناقض مع نهج الاقتصاد الحر الذي تتبناه الدولة»، مؤكداً أن مثل هذا التدخل غير قانوني، وينسف كل قواعد الاقتصاد الحر. واعتبر رئيس لجنة حماية المستهلك أن تسعير جميع السلع في السوق «قد يؤدي إلى تلاعب المستثمرين والموردين بالجودة، وإيجاد سوق سوداء». لافتاً إلى أن اللجنة تتابع فقط السلع الاستراتيجية، ولا تستطيع الدخول في تفاصيل جميع السلع المتوافرة في السوق.

 من جانبه، ذكر المدير الفني لمزرعة «الخزنة للدواجن»، الدكتور أيمن فتحي  لـ«الإمارات اليوم» أن «أسعار بيض التفقيس ارتفعت بنسبة 100%، إذ زاد سعر البيضة من درهم واحد إلى 2.25 درهم، بينما ارتفعت أسعار الأعلاف من 1000 إلى 1600 درهم للطن بنسبة زيادة 60%، إضافة إلى ارتفاع تكلفة كيلو الدجاج المذبوح إلى نحو 12 درهماً، بدلاً من ثمانية دراهم».

 وقال رئيس لجنة حماية المستهلك «إن تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في هذا المجال الحيوي، وتحفيز التجار على توسيع قاعدة استيراد لحوم الدواجن، يمثلان علاجاً جذرياً لمشكلة ارتفاع أسعار لحوم الدواجن والبيض».

طباعة