200 ألف إسرائيلي تحت تهديد الصواريخ الفلسطينية

حذرت مصادر عسكرية اسرائيلية امس من ان 200 الف مواطن في اسرائيل سيصبحون في مرمى القذائف الصاروخية الفلسطينية في غضون سنتين اذا لم يوجه الجيش الاسرائيلي ضربة الى حركة المقاومة الاسلامية «حماس». ونقلت الاذاعة الاسرائيلية صباح امس عن مصدر عسكري في الجيش قوله ان مدى القذائف الصاروخية التي تطلق من قطاع غزة، كان قد بلغ قبل ست سنوات كيلومترين بينما يبلغ مداها حالياً 18 كيلومتراً. ورأى المصدر انه «لا مفر من القيام بعملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة اذ لايجوز ان نوهم انفسنا بالهدوء المؤقت الذي تشهده المنطقة المحيطة بالقطاع