«أدريناك أدفنتشر» أكبر وجهة داخلية للمغامرات تفتح ابوابها أول أيام عيد الفطر

تفتتح «أدرينارك أدفنتشر» في القناة، أكبر وجهة داخلية للمغامرات في المنطقة، أبوابها للزوار أول أيام عيد الفطر المبارك، لتقديم مجموعة واسعة من الأنشطة البدنية والألعاب الترفيهية المشوقة والمثيرة للزوار من جميع الأعمار.
تضم أدرينارك أدفنتشر، التي تمتد على مساحة على مساحة 54 ألف قدم مربع، أكثر من 20 نشاطاً مثيراً بما في ذلك أول مضمار سباق متعدد المستويات في الإمارات لسيارات الكارتينغ الكهربائية، ومنحدرات التزحلق المضاءة، وكهوف البحث عن الكنز، والقفز على الترامبولين بنجي وغيرها الكثير.
تم تصميم أدرينارك أدفنتشر لتوفير تجربة ممتعة وتفاعلية ومثيرة لجميع أفراد الأسرة مع الكثير من الأنشطة المتنوعة التي تلبي رغبات جميع الأعمار وتناسب جميع مستويات اللياقة البدنية، بما في ذلك برج الإسقاط «عبر السقف»، الذي يوفر تجربة مختلفة من التشويق، ولعبة ستانت باغ جامب للقفز من ارتفاع 10 أمتار، وجدران التسلق عبر الصخور، وممرات الحبال المعلقة مع عوائق متعددة الارتفاعات.
ويمكن لعشاق المغامرات الجوية الانزلاق في الهواء بواسطة سبيد غلايدر، الطائرات الشراعية الأحدث في تقنيات الانزلاق بالحبل، حيث يرتدي المشاركون في هذا النشاط المليء بالمغامرة والمرح، حزاماً ويجلسون في طائرة شراعية دوارة متصلة بالسلك. وتشمل مناطق الجذب الرئيسية الأخرى في أدرينارك أدفنتشر ألعاب الركوب الدوارة الغنية بالألوان مع المنزلقات المضاءة، وكهوف البحث عن الكنز.
وقال بول هاميلتون، المدير العام لـ«أدرينارك أدفنتشر»: «يسرنا الإعلان عن الافتتاح المرتقب لأدرينارك أدفنتشر، أكبر وجهة داخلية للمغامرات في المنطقة، التي تقدم مجموعة متنوعة من الأنشطة المثيرة لجميع أفراد العائلة على اختلاف أعمارهم. وتؤكد الألعاب والتجارب المتنوعة التي تقدمها أدرينارك أدفنتشر، من مضمار السباق المتعدد المستويات لسيارات الكارتينغ الكهربائية إلى جدران التسلق إلى كهوف البحث عن الكنز، التزامنا بتزويد الزوار بتجربة ممتعة وتفاعلية، ونحن واثقون أن أدرينارك ستصبح المكان المنشود لعشاق المغامرات والباحثين عن الإثارة وقضاء أوقات ممتعة مع العائلة أو الأصدقاء».

 

طباعة