منصور بن محمد يحضر العرس الجماعي لموظفي «الجمارك» و«إقامة دبي»

صورة

شهد سموّ الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، أمس، احتفالية «عرس الإمارات أفراح الـ51»، التي نظمتها جمارك دبي، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، بمناسبة زفاف 415 عريساً من أبناء الوطن في العرس الجماعي لموظفي الجهتين، والذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي.

وصافح سموّه العرسان، وبارك لهم متمنياً لهم حياة زوجية هانئة، مؤكداً سموّه على دور الأعراس الجماعية في تعزيز قيم التعاون والمحافظة على العادات الإماراتية الأصيلة. كما قدم سموّه الشكر لكل القائمين على العرس الجماعي، وأعضاء اللجنة المنظمة على ما بذلوه من جهد أسهم في نجاح الاحتفالية، ضمن رؤية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بالعمل على دعم أبناء الوطن وتوفير الحياة الكريمة لهم.

من جانبهم، أعرب العرسان عن سعادتهم بحضور سموّ الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، فعاليات العرس والتقاط الصور التذكارية معهم، ما يعكس حرص القيادة الرشيدة على تقديم كل أشكال الدعم لإقامة الأعراس الجماعية وتوجيهاتها بتسخير الإمكانات المختلفة للراغبين في الزواج من أبناء الوطن للتيسير عليهم ودعم حياتهم الاجتماعية.

وأكد مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، الفريق محمد أحمد المري، أن «تنظيم العرس الجماعي الذي ضم 415 عريساً من أبناء الوطن، بحضور سموّ الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، يعكس أهمية هذا الجانب من المبادرات التي توليها قيادتنا الرشيدة أهمية ودعماً متواصلين، نظراً إلى دورها المحوري في تشجيع الشباب والشابات على انتهاج هذا النمط الحضاري، إضافة إلى تهيئة أسر متماسكة ترسخ من أواصر النسيج المجتمعي، وترتقي بمقدراته من الكوادر البشرية، التي ستكون نتاجاً مثمراً وفعالاً وقادراً على الإسهام في مسيرة التنمية المستدامة التي تشهدها البلاد».

وتقدم بالشكر لسموّ الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، على تشريفه ومشاركته للعرسان فرحتهم، مشيراً إلى أن تنظيم هذا العرس يأتي في سياق مسؤوليات «إقامة دبي» المجتمعية، التي تحرص على تعزيز قيم التعاون والتكافل وتعزيز العادات الإماراتية الأصيلة، فضلاً عن دور هذه المبادرات في دعم استقرارهم الأسري للموظفين خارج إطار المنظومة المؤسسية، مشيداً بالأثر الإيجابي لتلك المبادرات المجتمعية بمختلف أنواعها، والتي تأتي في سياق الواجبات الوطنية.

من جانبه، أعرب المدير العام لجمارك دبي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، أحمد محبوب مصبح، عن سعادته بإقامة العرس الجماعي بالمشاركة مع «إقامة دبي» بعد التوقف بسبب جائحة «كورونا»، مؤكداً أن مبادرة العرس الجماعي باتت من المشروعات الرئيسة، ضمن المبادرات المجتمعية للدائرة، في إطار واجبها الوطني بالإسهام في دعم الموظفين لبناء أسر مستقرة، إذ أسهمت المبادرة في تأسيس 1126 أسرة منذ انطلاقها في عام 2011، مشيراً إلى أن الأعراس الجماعية أصبحت من المظاهر الحضارية التي يعتز بها المجتمع.

وقال: «نحرص في جمارك دبي على تعزيز مفهوم السعادة في بيئة العمل، إذ بلغ عدد موظفي الدائرة المشاركين في العرس الجماعي التاسع نحو 135 موظفاً»، مشيداً بالشراكة المجتمعية المثمرة والبناءة مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي في استمرارية تنظيم هذه الفعالية.


«الزواج الناجح»

أعدت اللجنة المنظمة للعرس الجماعي برنامجاً تثقيفياً تحت شعار «الزواج الناجح»، الذي تمثل في سلسلة محاضرات للمشاركين، من أجل تعزيز الثقافة الأسرية والترابط المجتمعي ودعم أواصر الحياة الزوجية السعيدة، وتوجيه الموظفين والموظفات المقبلين على الزواج بالمفاهيم الزوجية الصحيحة، وكيفية إدارة شؤون الأسرة وترتيب حياتهم الجديدة، إضافة إلى تثقيفهم بأهمية التخطيط المالي على المستويين الشخصي والأسري.

طباعة