في يوم الذهب.. السلام الوطني يُعزَف 11 مرة على منصة تتويج بطولة العالم للجوجيتسو

صورة

أصبح منتخبنا الوطني للجوجيتسو برعاية "شركة مبادلة للاستثمار" قريبا للغاية من الاحتفاظ بلقب بطولة العالم للجوجيتسو في نسختها السابعة والعشرين المقامة حاليا في صالة جوجيتسو أرينا بمدينة زايد الرياضية، تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، بمشاركة 2000 لاعب ولاعبة من 70 دولة حول العالم.

وتتصدر الإمارات المجموع العام للميداليات الذهبية بتحقيقها 26 ميدالية، متفوقة على كازاخستان بـ 21 ميدالية، وألمانيا  16 ميدالية.

وتمكن ابطال الإمارات لفئة الشباب تحت 21 عاما اليوم من مواصلة التألق على البساط ورفع رصيد الدولة في البطولة إلى 63 ميدالية ملونة بواقع، 26 ذهبية، و17 فضية، و 20 برونزية.

كما حصدت دولة الإمارات جائزة أفضل منتخب لفئة تحت 21 عاما، وأفضل اتحاد وطني يحقق أكبر عدد من الميداليات الذهبية في يوم واحد.

وتوج بالذهب اليوم كل من حمدة الشكيلي لوزن (45 كجم)، وبلقيس الهاشمي لوزن (48 كجم)، وأسماء الحوسني لوزن (52 كجم)، وفاخرة المنصوري لوزن (فوق 70 كجم )، وعمر السويدي لوزن (56 كجم)، وخالد الشحي لوزن ( 62 كجم)، وشما الكلباني لوزن (63 كجم)، ومهدي العولقي لوزن (77 كجم)، وسعيد الكبيسي لوزن (85 كجم)، وسالم زايد لوزن (94 كجم)، وهزاع فرحان لوزن (فوق 94 كجم).

أما الميداليات الفضية فكانت من نصيب سارة الحمادي وزن (45 كجم)، وشمسة العامري وزن (52 كجم)، ومايد الشحي وزن (62 كجم)، فيما توج بالميداليات البرونزية كل من علياء الظنحاني لوزن (57 كجم)، وسعود الحوسني وزن (62 كجم)، وحامد الهنائي وزن (94 كجم).
يوم تاريخي.

وبهذا الانجاز الذي تحقق اليوم يكون منتخبنا الوطني قد حطم كل أرقامه القياسية السابقة، وصنع رقما جديدا يصعب تحطيمه في مستقبل تلك البطولة، فقد كان أعلى رصيد لمنتخب الامارات في النسخة السابقة من البطولة هو53 ميدالية ملونة، منها 18 ذهبية.

وعلى ضوء نتائج اليوم يكون المنتخب صنع تاريخا جديدا بالوصول إلى 63 ميدالية، منها 26 ذهبية، وبهذا الانجاز سيبقى تاريخ السابع من نوفمبر 2022 شاهدا على أهم انجازات الامارات في كل مشاركاتها ببطولة العالم للجوجيتسو، كما أنه سيبقى في الذاكرة يوما مجيدا في مسيرة اللعبة من حيث حصد الميداليات الذهبية بسواعد أبناء وبنات الوطن.

حضر منافسات اليوم بانايوتوس ثيودوربوليس رئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، وسعادة محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وفهد علي الشامسي أمين عام الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو، ومنصور الكتبي المدير التنفيذي للخدمات الرقمية والمؤسسية في شركة مبادلة للاستثمار وعدد من رؤساء الاتحادات القارية والوطنية.

خطوة إضافية.

وقال فهد علي الشامسي الأمين العام للاتحادين الإماراتي والآسيوي تعليقا على إنجاز المنتخب: "يواصل أبطال منتخبنا الوطني للجوجيتسو تحقيق الأرقام المبهرة وإثراء رصيد الدولة من الميداليات الملونة، ما يقربنا خطوة إضافية من الحفاظ على لقب بطولة العالم للعام الثالث على التوالي".

وأضاف:" أداء أبطالنا اليوم يستحق كل الإشادة والتقدير والثناء .. نحن فخورون بهم.. كانوا على قدر المسؤولية والتطلعات وتصدروا عن جدارة وبشكل مطلق منافسات الشباب، وهو ما يعكس العمل المتقن والجبار للجهاز الفني في إعداد هذا الجيل الرائع والاستثنائي والذي يمثل نواة المستقبل من اللاعبين القادرين على مواصلة مسيرة الإنجازات للدولة في الاستحقاقات القادمة".  

من ناحيته قال البطل عمر السويدي الذي فاز بذهبية وزن 56 كجم:" إنها مناسبة تدعو إلى الفخر والاعتزاز بوصول لاعبين إماراتيين إلى نهائي العالم في وزن 56 كجم والأمر المفرح أن الذهب والفضة كانا من نصيب دولة الامارات لأنني واجهت زميلي في المنتخب بالمباراة النهائية".

وأضاف:" الوصول إلى نهائي بطولة بهذا الحجم يعكس جهودنا خلال الأشهر الماضية، والعمل بروح الفريق نحو هدف واحد وهو تشريف الوطن وتحقيق اللقب".

حافز إضافي.

وقال خالد الشحي بطل العالم في وزن (62 كجم):" سعيد جدا بتحقيق الميدالية الذهبية في بطولة العالم، بعد فوزي بعدد من النزالات الصعبة لا سيما الأخير، وتشجيع الجماهير وتوجيهات المدرب شكلت حافزا إضافيا لي للثبات والإصرار والتفوق على الخصم.. أهدي هذا الإنجاز لشعب الإمارات وقيادته الرشيدة وبالطبع إلى اتحاد الإمارات للجوجيتسو الذي ذلل أمامنا العقبات في مشوارنا للبطولة".

منصة التتويج.

بدورها قالت سارة الحمادي التي خاضت النزال النهائي لفئة 45 كجم أمام مواطنتها حمدة الشكيلي: "لم أجد كلمات أعبر بها عن فرحتي بهذا الإنجاز واعتلاء منصة التتويج بعلم الدولة.. أهنئ حمدة على الذهبية وفخورة بما قدمناه في البطولة".

وأعرب دافلتوف رئيس اتحاد جمهورية طاجكستان للجوجيتسو عن سعادته البالغة بمشاركة منتخب بلاده في بطولة العالم للجوجيتسو، مشيراً  إلى أن لاعبي المنتخب في غاية السعادة للمشاركة.

وأضاف:" لم نحقق سوى ميدالية برونزية وحيدة، إلا أن لدي ثقة بأننا سنحقق ميداليات إضافية غدا في اليوم الختامي قبل ختام البطولة، ورغم عدم تحقيق الميداليات إلا أننا سعداء بالمشاركة في بطولة العالم".

وأشار دافلتوف إلى أن أمامهم طريقا طويلا حتى يصلوا لمرحلة حصد الميداليات الملونة لكنه رأى أن المستوى الفني في تطور، وأن اللاعبين قدموا مستويات أفضل بكثير مما قدموه في البطولات السابقة وأنهم مثلما سيحملون حصادهم من الميداليات، سيحملون أيضا ذكريات رائعة من أبوظبي التي عشقوها لما لقوا فيها من ترحيب وكرم ضيافة".

وأعربت مادلين شوكونتا مشجعة المنتخب الكولومبي عن سعادتها بالحضور إلى أبوظبي لمؤازرة منتخب بلادها المشارك في بطولة العالم للجوجيتسو من مدرجات صالة جوجيتسو ارينا بمدينة زايد الرياضية.

وقالت :" كل شيء رائع هنا.. إنني سعيدة بنجاح الأبطال من منتخب بلادي الذين حققوا 10 ميداليات بينها 4 ميداليات ذهبية ومثلها فضية وبرونزيتان، وقد قدموا مستويات فنية رائعة ونحن فخورون بهم ".

وأكملت مادلين:" الفرصة سانحة لزيادة غلة الميداليات في اللحظات الأخيرة قبل اسدال الستار على البطولة، والمهم أن يسعى الجميع لحصد الميداليات وتشريف بلادنا".

ونظمت وزارة الداخلية فعالية مميزة لتعليم الرماية على هامش البطولة وهي الفعالية التي تقام يومياً في جوجيتسو أرينا ضمن فعاليات ثقافية وتراثية ورياضية عديدة استهدفت نشر ثقافة الرماية وتعزيز الوعي بهذه الرياضة الشيقة.

ووصل عدد الرماة ضمن الفعالية إلى 600 مشارك و كان لأصحاب الهمم حصة في المشاركة.

وتعكس هذه الفعالية ثقافة الابتكار وتعزيز انتشارها وتم خلالها عرض تقنية مبتكرة لهذه الرياضة تضع اللاعب أمام تحدي إصابة هدف متحرك يتم التحكم به عن بعد.

طباعة