«المسيرة الوردية» في الحديقة القرآنية تعزز التوعية بسرطان الثدي

نظم فريق «شكرا لعطائك التطوعي» و فريق «عباقرة التطوعي» مسيرة «الأمل الوردي» بالحديقة القرآنية في الخوانيج بدبي وذلك تزامناً مع اليوم العالمي لسرطان الثدي برعاية، الرئيس الفخري لفريق شكراً لعطائك التطوعي الدكتور سالم بن ركاض العامري، وبحضور رئيس جمعية الإمارات لأصدقاء كبار المواطنين، المستشارة مريم سالم السلمان، حيث جاءت المبادرة من المتطوعة كوثر الرحالي نائب رئيس فريق شكراً لعطائك التطوعي.

وشهدت المسيرة مشاركة قطاعات واسعة من المجتمع والمؤسسات والشركات المحلية، ما أسهم في نجاح المبادرة بشكل كبير وفعال، إلى جانب المساهمة المتميزة في نجاحها من بلدية دبي، شرطة دبي، مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، القافلة الوردية،مفوضية كشافة دبي، شبكة رؤية، الإمارات الإعلامية، وثيقة الولاء والإنتماء، فريق عباقرة التطوعي، فريق الروح الإيجابية، شركة بكداش الطربوش للمثلجات، عيادة اف ميد كير، واف ام سي، سيباميد، صيدلية استر،مار للحلويات و مطعم البيك.

وثمن الدكتور سالم بن ركاض العامري الجهود المبذولة لإنجاح فعاليات المسيرة الوردية ودورها في التوعية ومكافحة المرض وتبديد المخاوف وتعزيز الوعي المجتمعي بالحرص على الكشف المبكر، حيث مثلت القافلة الوردية خلال السنوات السابقة أهمية كبيرة تحظى بتفاعل المجتمع وتشكل عاملاً مهماً من عوامل تحفيزه.

وعبر رئيس فريق «شكرا لعطائك» التطوعي سيف الرحمن أمير، عن فخره بالنجاح الكبير للمسيرة الوردية للتوعية ضمن مجموعة المبادرات التي انتظمت المجتمع، مؤكداً تضافر الجهود على كافة المستويات لتحقيق المستهدفات وخدمة المجتمع وإسعاده.

طباعة