العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أحمد بن محمد يشهد العرس الجماعي لــ 51 عريساً من شرطة دبي

    صورة

    شهد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي للإعلام، فعاليات العرس الجماعي لـ51 عريساً من موظفي القيادة العامة لشرطة دبي، خلال الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة في نادي ضباط شرطة دبي.

    وهنّأ سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، المعاريس بحضور الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، وذوي وأقارب المعاريس، مباركاً لهم الزواج، ومتمنياً لهم حياة أسرية سعيدة ومستقرة.

    وتقدّم الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، على تشريف سموّه ورعايته للعرس الجماعي لموظفي القيادة العامة لشرطة دبي، مؤكداً أن تنظيم العرس الجماعي يأتي في إطار حرص القيادة العامة لشرطة دبي على إسعاد موظفيها، وتخفيض الأعباء المالية التي تقع على عاتقهم جراء تكاليف الزواج ومتطلباته، وذلك في إطار الجهود الحثيثة لشرطة دبي في دعم الاستقرار الأسري من أجل مجتمع إماراتي متلاحم ومحافظ على هويته الوطنية وأصالته.

    وهنّأ الفريق المري العرسان وذويهم على إتمام مراسم الزواج، متمنياً لهم السعادة والتوفيق في حياتهم الأسرية المستقبلية، ومؤكداً أن الأعراس الجماعية في مجتمع دولة الإمارات لها دور مباشر في تعزيز قيم التعاون والتآلف بين الشباب، والمحافظة على العادات والتقاليد العربية الأصيلة، كما تساعدهم على الاستقرار الأسري وبناء أسر سعيدة بعيدة عن تكاليف الزواج. من جانبه، أعرب اللواء الدكتور عبدالقدوس عبدالرزاق العبيدلي، مساعد القائد العام للتميّز والريادة في شرطة دبي، عن امتنانه لرعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، للعرس الجماعي، وتشريفه موظفي شرطة دبي وذويهم بهذه المناسبة السعيدة، متمنياً لهم حياة أسرية سعيدة وهانئة ومستقرة.

    وقال اللواء العبيدلي إن العرس الجماعي يأتي في إطار حرص القيادة العامة لشرطة دبي، بتوجيهات من الفريق عبدالله خليفة المري، على إسعاد الموظفين من جيل الشباب، مشيراً إلى أن العرس الجماعي يسهم في تعزيز الترابط والتماسك الاجتماعي عبر بناء أُسر متماسكة بعيداً عن الديون أو الإسراف في التكاليف الناجمة عن الأعراس، منوهاً أن القيادة العامة لشرطة دبي تولي موظفيها وكوادرها البشرية كل الاهتمام بإطلاق المبادرات المتنوعة التي تسهم في إسعادهم، ليتمكنوا من خدمة وطنهم على أحسن وجه.

    طباعة