«مطارات دبي» تنظم جلسة شبابية حول ريادة الإمارات في حماية البيئة

أكدت «مطارات دبي» أن الابتكار والاستدامة هما في صميم سياسة واستراتيجيات المؤسسة للمضي قدماً على طريق الريادة ومواكبة طموحات دولة الإمارات وتوجهاتها ورؤاها للخمسين عاماً المقبلة، مشيرة الى أهمية الشباب في تحقيق هذه الرؤى.

وفي جلسة شبابية، طرحت «مطارات دبي» أمام ممثلين عن جهات حكومية ومجموعة من الشباب من مختلف الاتجاهات العلمية، تحديين رئيسين يتعلقان بتقليل مستويات الانبعاثات الكربونية الى أدنى نسبة ممكنة، والحد من استخدام المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة، بهدف اطلاع الشباب على ماهية هذين التحديينن والتعرف الى آرائهم وأفكارهم حولهما، وكيفية تنفيذهما بنجاح خلال السنوات المقبلة. جاء ذلك خلال «جلسة شبابية» نظمتها «مطارات دبي»، بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للشباب تماشياً مع شهر الابتكار ورؤية الإمارات في تحدي الخمسين.

وأكد نائب الرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية في «مطارات دبي»، ماجد الجوكر، أهمية مثل هذه الجلسات الشبابية التي تشرك شباب الوطن في التعرف الى التوجهات المستقبلية لدولة الامارات في الاقتصاد والمجتمع والثقافة، وغيرها من المجالات، مشيراً الى أن الجلسة الشبابية التي استضافتها «مطارات دبي» شكلت بداية موفقة لبناء علاقات بناءة مع شريحة الشباب، والتعرف الى آرائهم تجاه القضايا المطروحة في خطوة ستسهم في بناء قدرات شبابية تستطيع تحمّل المسؤولية.

طباعة