مجلس دبي للشباب يطلق منصّة «لقاء شباب دبي»

    أطلق مجلس دبي للشباب منصّة «لقاء شباب دبي»، التي تستهدف استحداث أكبر شراكة شبابية على مستوى إمارة دبي، الأمر الذي من شأنه أن يترك أثراً إيجابياً يسهم في تعزير المشروعات والخطط الشبابية الحالية والمستقبلية، ونظّم المجلس، أخيراً، اللقاء الأول للمجالس الشبابية القطاعية والوزارية والمؤسسية القائمة حالياً في الإمارة، الذي استهدف ما يقارب 20 مجلساً تتمثل فيه فئة الشباب من كل القطاعات الاستراتيجية.

    وتضمن اللقاء الأول ورشة عصف ذهني تركزت على ثلاثة محاور رئيسة، أولها آليات تفعيل عمل المجالس الشبابية المؤسسية، وتعزيز إسهاماتها ضمن قطاعاتها، بما يضمن تحقيق أولويات شباب إمارة دبي، والثاني النظر في تحدي مشاركة شباب إمارة دبي في الفعاليات الشبابية والحلول المقترحة لرفع مشاركة الشباب، والثالث تحديد أولويات شباب دبي 2020.

    بدورها، أكدت رئيسة مجلس دبي للشباب، مريم العبيد، على أهمية هذا اللقاء الاستراتيجي، مشددة على ضرورة استمراريته للإبقاء على هذه الشراكة بين مختلف المجالس الشبابية التي تمثل أكبر شريحة من مجتمع الإمارة، لتحقيق الأهداف المرجوة من مجلس الشباب وتعزيز دوره في المجتمع، تجسيداً لرؤية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتوجيهات سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الرامية إلى تعزيز العمل الشبابي، والإسهام في تمكينهم وتفعيل دورهم في مسيرة الدولة التنموية.

    وقالت العبيد: «أتاح تجمع مختلف المجالس الشبابية في الإمارة الفرصة للوصول إلى فئة الشباب الإماراتيين الموظفين في مختلف الجهات، حيث يعدّ هذا اللقاء بمثابة بوابة لبناء وتفعيل أطر التنسيق والتعاون، بما يخدم شؤون الشباب في إمارة دبي، ويحقق التكامل بين القطاعات ويدعم المشروعات القائمة والمستقبلية».

    طباعة