بيت الشعر في الفجيرة يكرِّم «فتاة دبي»

    كرّم بيت الشعر في الفجيرة، التابع لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، ضمن مبادرته الشعرية «شكراً معلمي»، الشاعرة والباحثة الإماراتية الدكتورة فاطمة الحاي الحبروش، المعروفة بـ «فتاة دبي»، «وذلك تقديراً لدورها الرائد في إثراء المشهد الشعري الإماراتي، من خلال ما تقدمه من عطاء شعري متميز، فضلاً عن جهودها البارزة في تبنّي المواهب الشعرية» حسب بيان صحافي لبيت الشعر.

    وتسلّمت الشاعرة الحبروش «درع التميز» من مديرة بيت الشعر بالفجيرة، سليمة المزروعي، خلال الحفل الذي أقيم في مجلس الشاعرة المكرّمة بدبي، بحضور رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، خالد الظنحاني، ولفيف من المسؤولين والمثقفين والشعراء.

    وقال الظنحاني: «إن الشاعرة فاطمة الحبروش تعدّ من أهم الأسماء الشعرية النسائية في دولة الإمارات والخليج، وهي شاعرة من الطراز الرفيع، لها فلسفتها الخاصة في صياغة القصيدة الإماراتية المفعمة بروح التراث، وأصالة الإنسان الإماراتي، بما تحمله من معان راقية وجماليات أخاذة»، مشيراً أن الحبروش «تمثل قصة نجاح لمسيرة المرأة الإماراتية في قطاعات الفكر والأدب والثقافة».

    فيما أعربت الشاعرة «فتاة دبي» عن سعادتها بهذا التكريم من بيت الشعر بالفجيرة، موجهة شكرها إلى القائمين على هذه المبادرة، التي تعكس حرص جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، على دعم واحتضان النخبة من المفكرين والأدباء والشعراء، وتسليط الضوء على إنجازاتهم ونجاحاتهم في مختلف المجالات، الأمر الذي يفعّل الحراك الثقافي والشعري في دولة الإمارات.

    بدورها، أكدت سليمة المزروعي أن مبادرة «شكراً معلمي» تحتفي بروّاد الشعر الأوائل من الشخصيات الأدبية والثقافية، التي أثرت الساحة الإماراتية بعطاءاتها، وأسهمت في دعم مسيرة الأقلام الإبداعية من الشعراء والكتّاب الشباب في الإمارات، منوهةً بالدور البارز الذي تقوم به الشاعرة فاطمة الحبروش في إثراء حركة الشعر في الدولة، ودعم المواهب الشعرية.

    طباعة