«سجايا» تبحث دعم الفتيات ليصبحن محرّكات للتغيير

نظمت سجايا فتيات الشارقة، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، جلسةً نقاشيةً ضمن فعاليات الدورة الثانية من القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة، التي نظمتها مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة.

وناقشت الجلسة، التي شارك فيها مجلس الإمارات العالمي للشباب بالمملكة المتحدة، ووزارة شؤون الشباب والرياضة في مملكة البحرين، إسهام مؤسسات الشباب المحلية والدولية في مساعدة الفتيات على أن يصبحن محرّكات للتغيير في المجتمع.

وطرحت الجلسة تجارب دولية مُلهِمَة عدّة في دعم الفتاة، وتمكينها اقتصادياً واجتماعياً، وتوفير الدعم والتوجيه لها، وحفظ حقوقها ومساواتها بالرجل من حيث فرص العمل المتوافرة، وتقلّدها عدداً من المناصب القيادية والإدارية.

من جهتها، قالت رئيسة قسم الفعاليات والتسويق في سجايا فتيات الشارقة، بلقيس صابر عبدالله: «نشارك في الدورة الثانية من هذه القمّة، لننطلق في مسيرة تحريك التغيير من الفتيات، ليصبحن صانعاتٍ للمستقبل وقيادياتٍ للغد، حيث جاءت القمة تحت شعار (محركات التغيير)، وجمعت أكثر من 1000 شخصية و50 متحدثاً مثّلوا منظمات وقطاعات خاصة، ومسؤولين حكوميين ونخبة من الخبراء المعنيين بتمكين المرأة على المستويين المحلي والدولي».

وأضافت: «سعدنا بمخرجات هذه الجلسة، مع جهات لها تاريخ مشرّف في دعم المرأة وتمكينها، حيث تبادلنا التجارب والخبرات، في سبيل مزيد من التغيير في وضع الفتيات، انطلاقًا من قناعتنا بأن التغيير عملية مستمرّة لا تتوقف عند تحقيق منجزات معيّنة».

طباعة