إقبال كبير على الجناحين السعودي والمصري في مهرجان الشيخ زايد

    صورة

    اهتمّ مهرجان الشيخ زايد 2019 اهتماماً كبيراً بتطلعات زواره من العائلات والأفراد إلى الحصول على المنتجات المتميزة التي اعتادوا على توافرها في محاله وأجنحته كل عام، لذا حرص جميع العارضين على جلب كم هائل ومتنوع من المنتجات المختلفة التي تهم كل أفراد الأسرة واستقطاب الجديد منها.

    ومن بين الأجنحة التي تزخر بالمنتجات القيّمة الجناحان المصري والسعودي، اللذان يلقيان توافداً كبيراً من زوار المهرجان من أجل التعرف الى الجديد من المنتجات، وشراء ما يودون منها بأسعار تنافسية خاصة.

    ويتميز الجناح المصري بطريقة تصميمه الإبداعية، فمن النظرة الأولى من بعيد للجناح يدرك الزائر أنه أمام الجناح المصري الذي تم تشييده بروح فرعونية، حيث يتسيد المشهد مجسم كبير لأبوالهول ومسلات فرعونية، بالإضافة إلى النقوش الفرعونية التي تزين الواجهة والجدران الخارجية لمحال الجناح.

    أما الجناح السعودي فتتميز محاله بعرض العديد من المنتجات المتنوعة التي تهم الزائر الخليجي والعربي بشكل عام، حيث يعرض عدد من المحال مجموعة كبيرة ومتنوعة من العطور العربية الفريدة بروائح العود والعنبر والمسك والهيل.

    ويعرض محل مجموعة متنوعة من التمور السعودية، منها تمور المدينة والصقعي والمجدول والقهوة العربية السعودية، بالإضافة إلى منتجات العسل الجبلي الطبيعي، مثل عسل السد والسمر الودياني والجبلي وخلايا الشمع الغنية بالعسل. ويعرض محل مجاور تشكيلة متنوعة من اللباس العربي، منها الشماغ والغترة متعددة الألوان والعقال والبشوت والجلباب العربي، يجاوره محل للعطور والدخون والمباخر، حيث يعرض عطوراً عربية معتقة بروائح المسك ودهن العود، والبخور والعود بكل الأنواع.

    ويتميز الجناح بمحل لبيع الإكسسوارات النسائية ذات التصاميم الراقية من السلاسل والأساور والأقراط وتيجان العروس المطلية بماء الذهب وماء الفضة، يجاوره محل لبيع العباءات النسائية الخليجية الأنيقة.

    طباعة