إيميريك لابورت نجم مانشستر سيتي يزور مدارس في الإمارات

صورة

أشاد نجم فريق مانشستر سيتي، أيميريك لابورت، بالطرق والأساليب التدريبية المتبعة للصغار بمدارس السيتي لكرة القدم في الإمارات.

ووصل المدافع الفرنسي إلى الإمارات خلال مواصلة عملية تأهيله من الإصابة، التي تعرض لها في وقت سابق من هذا الموسم، وقد التقى العديد من المدربين والمئات من الفتيان والفتيات في مدارس السيتي لكرة القدم. وعبّر لابورت عن شعوره بهذه الزيارة قائلاً: «لاحظت أن الطرق والأساليب التي يتم بها تدريب هؤلاء الأولاد والبنات هنا، هي بالضبط الطرق والأساليب نفسها التي يتم اتباعها معنا في الفريق الأول لمانشستر سيتي، وهذا ما أثار دهشتي فعلاً، إذ تتميز مدارس السيتي لكرة القدم بأنها تتبع استراتيجية معينة ومنهجاً يُدرس في كل مدارس وأكاديميات السيتي لكرة القدم حول العالم».

وأضاف: «في هذا الوقت، يتعلق الأمر بالمتعة والمهارات، وبالتالي يجب تعليم الأطفال كيفية التعبير عن أنفسهم وصقل مهاراتهم، الأمر الذي يؤدي إلى التطور الفعلي لهم كلاعبين وشخصيات».

واختتم بقوله: «أعتقد أنه من الضروري أن يكون لكل نادي كرة قدم في العالم هوية، وفلسفة خاصة يسير على نهجها الجميع، وهذا ما نفعله حقاً في نادي مانشستر سيتي، إذ كان من الرائع رؤية اللاعبين الشباب في الإمارات وهم يسيرون على نهج النادي، ويطبقون أسلوب لعبه بحرفية عالية، كما كانوا يستمتعون باللعب بكل حماس والابتسامة تعلو وجوههم، وهذا ما يجعلني أشعر بالفخر لأنني أنتمي وألعب لهذا الفريق».

طباعة