أكد حرص «شؤون الرئاسة» على دعم الطلبة لمواصلة دراساتهم العليا

    منصور بن زايد يشهد تخريج 90 طالباً وطالبة من خريجي مكتب البعثات الدراسية

    صورة

    شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أمس، في فندق قصر الإمارات، الحفل الذي نظّمه مكتب البعثات الدراسية التابع لوزارة شؤون الرئاسة، لتكريم 90 طالباً وطالبة من خرّيجي البعثات الخارجية للعامين الدراسيين (2017-2018) و(2018-2019).

    وأشاد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بالرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والرعاية الشاملة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، مُثمناً سموّه دورهم المشهود في تقديم الدعم اللامحدود لإعداد أجيال المستقبل.

    وتقدّم سموه بالتهنئة إلى الخريجين بمناسبة نجاحهم، مؤكداً أنهم ثروة حقيقية للوطن، تلبي التطلعات المستقبلية لدولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة، التي تُشجّع الطلبة من الجنسين على مواصلة تعليمهم ودراستهم التخصّصات المتوافقة مع اهتماماتهم، وتحتاجها مسيرة التنمية والتطوير في الدولة، بكل المجالات في القطاعين الحكومي والخاص.

    وأكّد سموه حرص وزارة شؤون الرئاسة على تحقيق رؤى القيادة ودعم الطلاب والطالبات، لمواصلة دراساتهم العليا في أرقى الجامعات العالمية من خلال مكتب البعثات الدراسية، انطلاقاً من تشجيع الوزارة للمتفوقين الساعين دوماً نحو التميّز والإبداع، داعياً سموه إلى مواصلة هذا النهج في ابتعاث الطلبة المتميزين، بما يخدم سياسات الدولة ومنظومة التعليم فيها.

    وأثنى سمو الشيخ منصور بن زايد على جهود مكتب البعثات الدراسية التابع للوزارة، وما يحققه من نتائج إيجابية في إعداد نخبة من الكفاءات المواطنة، التي تمتلك رصيداً زاخراً من المعارف والخبرات، يُتيح لها أداء مهامّها المستقبلية بتميز، وترسيخ الريادة الإماراتية.

    من جهته، أشار الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة، نائب رئيس مجلس إدارة مكتب البعثات الدراسية، أحمد محمد الحميري، إلى أن بعثة صاحب السمو رئيس الدولة للطلبة المتميّزين علمياً تهدف إلى إعداد وتأهيل جيل قيادي من أبناء وبنات الإمارات، قادر على مواجهة تحديات المستقبل، مع رفد الدولة بكوادر مواطنة مؤهلة وفق أرفع المستويات العلمية وأفضل المعايير، لمواصلة مسيرة التنمية والبناء وتحقيق الإنجازات، مضيفاً أن السعي لتحقيق هذا الهدف يتجلّى بوضوح من خلال مواصلة البعثة تخريجها عدداً من الطلاب والطالبات المبتعثين سنوياً، ممّن أنهوا دراساتهم في الجامعات المرموقة داخل الدولة وخارجها.

    وفي نهاية الحفل، التقى سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الخرّيجين وأولياء أمورهم، وتجاذب معهم الحديث حول مسيرتهم التعليمية وتطلّعاتهم المستقبلية، وأشاد سموّه بالجهود التي بذلها الطلاب والطالبات للحصول على أعلى الدرجات العلمية من أرقى الجامعات، متمنياً لهم جميعاً دوام التقدم والنجاح في حياتهم وخدمة بلادهم، كما تمّ التقاط صورة جماعية لسموّه مع الخريجين، وأعضاء مجلس إدارة مكتب البعثات الدراسية.

    الجدير بالذكر أن عدد خريجي البعثات الخارجية يُقدّر بـ648 طالباً وطالبة، ممّن درسوا في جامعات ومؤسّسات التعليم العالي خارج الدولة، معظمهم في الولايات المتحدة الأميركية، وبلغ إجمالي خرّيجي درجة البكالوريوس 526 طالباً، والماجستير 86 طالباً، بينما وصل عدد الحاصلين على الدكتوراه إلى 21 طالباً، وثمانية طلاب في تخصص الطب.

     

    طباعة