«نيويورك أبوظبي» تضيء باللون الوردي

تنظم جامعة نيويورك أبوظبي، للعام الخامس، حملتها السنوية للتوعية بسرطان الثدي، وذلك تزامناً مع شهر التوعية بسرطان الثدي، بهدف رفع الوعي، والتعريف بالمرض، وتسليط الضوء على مخاطره. وستقوم الجامعة بإضاءة القبة الرئيسة للحرم الجامعي باللون الوردي، الذي يرمز إلى مكافحة سرطان الثدي طوال الشهر.

وترمي حملة التوعية بصحة الثدي، التي تنظمها جامعة نيويورك أبوظبي، إلى نشر الإيجابية وتعزيز الوعي حول هذا المرض، فضلاً عن تشجيع المجتمع الإماراتي على اتخاذ الخطوات اللازمة لمواجهة هذا المرض، لاسيّما في ظل تحول السرطان إلى ثالث أكبر مسبب للوفيات في الدولة، وكون سرطان الثدي أكثر أنواعه انتشاراً.

وستشجع الجامعة مجتمعها من طلاب وأعضاء هيئة تدريس وموظفين، على ارتداء اللون الوردي، الذي يرمز إلى مكافحة سرطان الثدي، كجزء من مبادرة «ارتدِ اللون الوردي»، التي تنظم كل يوم أربعاء. كما تشارك جامعة نيويورك أبوظبي في «السباق الوردي» العائلي للجري، الذي ينظمه «بنك أبوظبي التجاري»، بهدف التوعية وتقديم الدعم للحملة، والذي من المقرر أن ينعقد يوم 12 أكتوبر في مدينة زايد الرياضية. وسيشهد هذا الشهر أيضاً مشاركة أعضاء هيئة التدريس والطلاب في جامعة نيويورك، في سلسلة من الأنشطة والفعاليات الرياضية والمجتمعية، وألعاب اللياقة البدنية، والتواصل مع المجتمع، وفرص التطوع.

 

طباعة