معهد إفريقيا في الشارقة ينظم موسم «إثيوبيا»

كجزء من برنامجه السنوي العام، يستعد معهد إفريقيا في الشارقة لتنظيم موسم من الأنشطة البحثية العلمية والثقافية والفنية بمختلف الوسائط والأنواع، التي ستركز على بلد واحد من القارة الإفريقية، أو أحد مجتمعات الشتات الإفريقية في جميع أنحاء العالم.

ويهدف المعهد عبر هذه السلسلة من الأنشطة إلى إبراز التاريخ المتشعّب للقارّة الإفريقية وشعوبها وثقافاتها وحضاراتها، وكذلك حاضرها وأزماتها على نطاق عالمي واسع.

وسيركز المعهد في العام الدراسي 2019-2020 على إثيوبيا باعتبارها الأولى في هذه السلسلة.

وينطلق موسم إثيوبيا في أكتوبر الجاري، ويستمر إلى مايو المقبل، وسيشتمل البرنامج على مجموعة من الأنشطة، منها مؤتمر علمي متعدد الاختصاصات، ينظم بالتعاون مع كلية الفنون المسرحية والبصرية ومعهد الدراسات الإثيوبية في جامعة أديس أبابا، وسيفتتح في الشارقة مارس المقبل، وسيعقد الجزء الثاني في أديس أبابا في مايو المقبل. كما يضم البرنامج مهرجاناً سينمائياً، وعرضاً مسرحياً مقتبساً من مسرحية للكاتب المسرحي الإثيوبي الراحل تسيغاي غيبره مدهين، وسلسلة من العروض الموسيقية، ومعرض للفنانة الإثيوبية المعاصرة عايدة مولوني.

وسيفتتح الموسم في قاعة إفريقيا بالشارقة ببرنامج يستمر في 11 أكتوبر الجاري مع مؤتمر صحافي ومحاضرة، إضافة إلى حفل موسيقي لفرقة إثيوبية تضم الفنان إليمايو إشيتي وبيت لحم بيكيله، وعرض الفيلم الإثيوبي «Difret».

طباعة