«جمعة الماجد» ينظم ورشة حماية الملكية الفكرية

نظم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث في دبي، أول من أمس، ورشة بعنوان «حماية حقوق الملكية الفكرية»، قدمتها المستشارة القانونية غصون بشير، وحضرها 32 متدرباً ومتدربة من عدد من الجهات الحكومية والخاصة والمهتمين بموضوع الملكية الفكرية.

وبدأت الورشة بلمحة تاريخية عن الملكية الفكرية منذ اتفاقية باريس للملكية الصناعية عام 1883م، ثم تطرقت إلى تعريف الملكية الفكرية وأقسامها التي تشمل مجموعة من الإبداعات مثل الكتب والاختراعات والنماذج الصناعية والعلامات التجارية، وتناولت أيضاً حماية الحقوق الفكرية داخل الإمارات وعلى مستوى العالم، ومدة هذه الحماية. ثم انتقلت إلى إجراءات وخطوات تسجيل الحقوق الفكرية، وتأثير القرصنة والاختراقات على أعمال الشركات والمبدعين، والتشريعات التي سنتها الدولة لمحاربة ذلك. وختمت الورشة بالتطبيقات الرقمية لاستقبال الشكاوى المتعلقة بقضايا الملكية الفكرية.

وقالت بشير: إن «حماية حقوق الملكية الفكرية في أي مجتمع هي حماية للمجتمع نفسه، لأن اقتصاد البلد يكون قائماً على حماية حقوق الملكية الفكرية، ولابد من توعية وتثقيف أفراد المجتمع بهذه القضية المهمة».

وفي نهاية الورشة قام د. محمد كامل المدير العام للمركز بتكريم المستشارة على أدائها المتميز وتطوعها في تقديم هذه الورشة، كما جرى توزيع الشهادات على المشاركين.

طباعة