«الشارقة للكتاب» تمثل العرب في «إكسبو - أميركا»

في حضورها المتجدد بأكبر معرض سنوي للكتاب في الولايات المتحدة الأميركية، استعرضت هيئة الشارقة للكتاب، خلال مشاركتها في معرض «إكسبو - أميركا»، الذي اختتمت فعاليته أخيراً في مدينة نيويورك، أبرز الفرص الاستثمارية في صناعة الكتاب التي توفرها إمارة الشارقة، وعرضت أمام الناشرين الأميركيين والكنديين التسهيلات النوعيّة التي تخصصها دولة الإمارات للعاملين في قطاع النشر وصناعة المعرفة.

وكشفت الهيئة، الممثل العربي الوحيد في المعرض، أجندة الفعاليات الثقافية والملتقيات والمعارض التي تشهدها الشارقة سنوياً، وما تفتحه هذه الفعاليات من نوافذ لمزيد من العلاقات الثقافية والاستثمارية للناشرين من مختلف بلدان العالم، لاسيما الناشرين في القارتين الأميركيتين، والفرص الكثيرة التي تقدمها مثل هذه الفعاليات لبيع وشراء حقوق النشر والترجمة والتوزيع أمام العاملين في صناعة الكتاب من أنحاء العالم كافة.

ونظمت الهيئة خلال مشاركتها سلسلة لقاءات مع نخبة من كبار الناشرين الأميركيين والعالميين، عرضت فيها ما توفره «مدينة الشارقة للنشر» للعاملين في صناعة الكتاب من امتيازات وتسهيلات، حيث تعد هذه المدينة أول منطقة حرة للنشر على مستوى العالم، وتعمل وفق رؤية شاملة لتجاوز تحديات النشر على مختلف المستويات، سواء المتعلقة بالطباعة، أو التسويق، أو التوزيع.

وقال رئيس هيئة الشارقة للكتاب، أحمد بن ركاض العامري: «تضمنت مشاركتنا بحث استعداداتنا لمؤتمر المكتبات السنوي، الذي سيقام بعد نحو خمسة أشهر في الشارقة، وأصبح في غضون أعوام قليلة واحداً من أهم مؤتمرات المكتبات إقليمياً، إلى جانب دوره في التطوير المهني لأمناء المكتبات والعاملين فيها، وستكون الدورة المقبلة من المؤتمر الأهم، نظراً لتزامنها مع احتفالات الشارقة عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019».

طباعة