نهيان بن مبارك يسلم «جوائز فاطمة بنت مبارك للتفوق»

سلّم الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، جوائز سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك للتفوق، إلى 42 طالبة متفوقة من مدارس مجموعة «جيمس للتعليم» في الدولة. وأقيم الحفل لتسليم الجوائز التي أطلقتها المجموعة في عام 2005 بأكاديمية دبي الأميركية. وانعقد حفل توزيع الجوائز برعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، تكريماً لـ«أم الإمارات» سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، حرم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الأب المؤسس لدولة الإمارات، تقديراً لإسهاماتها في تمكين المرأة ودعمها لتميزها في جميع المجالات. في السياق، قال رئيس الشؤون الأكاديمية في «جيمس للتعليم»، السير كريستوفر ستون: «أتقدم بأحر التهاني والتبريكات لطالباتنا الفائزات اليوم، لا على أدائهن الأكاديمي المتميز وحسب، بل على ما أظهرنه من مهارات وخصال ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالمواطنة والقيادة العالمية. ونفخر برؤية العديد يقتدين بسموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك. فكل واحدة منكن مصدر إلهام لهذا الجيل، وأتمنى لكنّ دوام النجاح والتقدم في الحياة الدراسية والمستقبل». ويتم منح جوائز سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك للتفوق المرموقة، لطالبات مدارس مجموعة «جيمس للتعليم» في الإمارات، تقديراً لأدائهن الأكاديمي المتميز ومهاراتهن القيادية، وإسهاماتهن الجلية في القضايا الاجتماعية والبيئية والمواطنة العالمية.

وخلال حفل توزيع الجوائز، أعلن الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، عن إطلاق كتاب جائزة سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك المتميّز، التي تطلقها مجموعة «جيمس للتعليم» للمرة الأولى لسرد قصة الجائزة عبر تسليط الضوء على إنجازات جميع الفائزات والقدوة التي ألهمتهن في رحلتهن نحو تحقيق النجاح. وتم إهداء الكتب للفائزات هذا العام، لتشجيعهن على المضي قدماً في تحقيق أهدافهن الطموحة وإسهاماتهن في قضايا الحياة. وتم ترشيح الطالبات الفائزات من قبل مدارسهن تقديراً لأدائهن الأكاديمي المتميّز والتزامهن بالمسؤولية الاجتماعية والمواطنة العالمية. وتلقت الفائزات من دولة الإمارات منحاً دراسية تغطي رسوم السنة الدراسية في مدارسهن.

طباعة