«أكاديمية فاطمة بنت مبارك» تشارك في مؤتمر لرياضة المرأة العربية بالقاهرة

استعرضت «أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية» خلال مشاركتها في «المؤتمر الدولي الأول لرياضة المرأة العربية» بالقاهرة، تجربتها الناجحة في جعل الرياضة عنصراً رئيساً في الحياة اليومية للنساء الإماراتيات لدى جميع الفئات العمرية والقدرات البدنية، فضلاً عن حثهن على اتباع نمط حياة صحي وغرس القيم والروح الرياضية ضمن الوعي المجتمعي لسكان دولة الإمارات.

وأكدت مريم المنصوري ممثل الأكاديمية، خلال المؤتمر الذي نظمته الجمعية المصرية للاجتماع الرياضي تحت شعار «التحديات والفرص»، أن ذلك يأتي استناداً إلى دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات)، حيث تم إطلاق الأكاديمية عام 2010 بمبادرة ورعاية كريمة من سموها، سعياً لترسيخ ثقافة الرياضة النسائية في الوعي العام للإمارات وخلق بيئة آمنة وملائمة ثقافياً، تتيح للمرأة الإماراتية ممارسة الرياضة.

وألقت المنصوري الضوء على نجاح دولة الإمارات خلال السنوات الماضية في تعزيز مكانتها كمركز رياضي عالمي رائد ووجهة استثنائية في مجال السياحة الرياضية، إضافة إلى دور أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية كلاعب رئيس في تطوير المشهد الرياضي النسائي العالمي، انطلاقاً من مهمتها الرامية لتمكين المرأة الإماراتية عبر دعم وتطوير رائدات الرياضة، وتشجيع مشاركة النساء ضمن مختلف الفعاليات الرياضية في شتى أنحاء الدولة، فضلاً عن تعزيز مستويات تمثيل المرأة ضمن الرياضات كافة.

وشكل المؤتمر - الذي اختتمت فعالياته - منصة مثالية للتعريف بأنشطة وفعاليات الأكاديمية المحلية والعالمية في مجال رياضة المرأة، وللتعرف إلى مختلف المؤسسات والمتحدثين المشاركين الملهمين الذين يشاركون رؤية موحدة تسعى إلى تمكين المرأة في العالم العربي في مجال الرياضة.

وكرم الدكتور عصام الهلالي رئيس الجمعية المصرية للاجتماع الرياضي، مريم المنصوري ممثلة الأكاديمية، على مشاركتها البناءة في المؤتمر وإثراء الحوار حول كيفية تعزيز مكانة المرأة الرياضية.

طباعة