جامعة زايد تنظم فعاليات متنوّعة احتفاء بشهر القراءة

أحيت جامعة زايد شهر القراءة، طيلة مارس الجاري، في فرعيها بأبوظبي ودبي، بفعاليات وجلسات نقاشية، ومحاضرات تعزز الشغف بالقراءة، وتشجع على الاهتمام بها.

وعقدت إدارة المكتبات وموارد التعلم سلسلة من الجلسات الثقافية، بعنوان «حديث الكتاب»، يتحدث فيها الكتاب عن كتبهم والموضوعات التي تطرقوا إليها من خلالها، والبواعث التي دفعتهم إلى تأليفها، والمعاني والأفكار التي يسعون إلى إيصالها للقراء، لحثهم وتشويقهم على قراءتها، والتوسع في الاطلاع على المضامين والمحاور التي تدور حولها.

واستضافت الجلسات، في فرع الجامعة بدبي، الكاتبة نوف جمعة، موظفة وخريجة جامعة زايد، وصاحبة كتاب «أنا امرأة ولكن»، ونوف المازمي التي تحدثت عن كتابها «أرثيك عشقاً»، وأضاءت كواليس كتابته. وفي فرع أبوظبي، عقدت جلستان: الأولى للكاتبة رجاء حسني البياري، المتخصصة في تأليف كتب الأطفال، ومؤلفة «ليث وليلى في الحديقة».. والجلسة الثانية كانت باللغة الإنجليزية مع الكاتبة دانييلا تولي، التي ناقشت فيها كتابها «فندق في بحيرة الظل».

إلى جانب ذلك، عُقد عدد من الجلسات القرائية، التي أحيتها طالبات من الجامعة، بالتعاون بين قسم القيادة الطلابية، وكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، وتضمنت مناقشة رواية «عالم صوفي» للكاتب النرويجي جوستاين غاردر، مع الطالبة عنود المنصوري، وكتاب «حالات نادرة» للطبيب النفسي الكويتي عبدالوهاب السيد الرفاعي، مع الطالبة شيخة صالح.

من جهة أخرى، تم إطلاق مسابقة بعنوان «تحدي القراءة» لجميع الطلبة والموظفين، لقراءة 10 كتب في شهرين، ومشاركة قراءاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لتشجيع الآخرين على المطالعة، ومن ثم اختيار الفائزين في نهاية شهر أبريل المقبل.

طباعة