وثائقي يتتبع رحلة مُتسلق جبال لتحقيق حلم حياته

«فري سولو» المتوّج بـ «الأوسكار».. في عرض خاص

سانجاي راينا: الفيلم يحتفي بروح المغامرة. من المصدر

في عرض أول بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ نظمت «ناشيونال جيوغرافيك» عرضاً خاصاً لفيلمها «فري سولو»، الفائز بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم وثائقي.

وحظي العرض بحضور أكثر من 100 ضيف، تابعوا الوثائقي المتوّج بالأوسكار، والذي يتتبع قصة مُتسلق الجبال الحُر أليكس هولوند، ورحلته لتحقيق حلم حياته بتسلق «إل كابيتان» أشهر منحدر صخري في العالم، والبالغ ارتفاعه 3200 قدم، في متنزه يوسيميتي الوطني - بالولايات المتحدة الأميركية، دون استخدام أي حبال أو معدات أمان.

أخرج الفيلم إليزابيث تشاي فاشارهيلي وجيمي تشين، وشاركت في إنتاجه شركة إيمج نيشن، الشركة الرائدة في صناعة المحتوى الإعلامي والترفيهي في الشرق الأوسط، والتي تتخذ من أبوظبي مقراً لها. من جهته، قال المدير العام ونائب رئيس مجموعة شبكات فوكس، سانجاي راينا، إننا «سعداء بتجربة العرض الخاص لفيلم (فري سولو) في دولة الإمارات، وكذلك بردود أفعال الجمهور على الوثائقي الذي يعكس الاهتمام الذي توليه (ناشيونال جيوغرافيك) لسرد القصص المرئية المميزة؛ فضلاً عن الاحتفاء بروح المغامرة، والمضي قدماً في استكشاف العالم».

من ناحيته، قال الرئيس التنفيذي للمحتوى الإعلامي في «إيمج نيشن أبوظبي»، بن روس: «يأتي فوز هذا الفيلم بجائزة الأوسكار تتويجاً لمسيرة حافلة بالإنجازات، من المقالات والتعليقات إلى الفوز بجائزة الأكاديمية البريطانية للأفلام، وجائزة الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون؛ ما يجعلنا نؤكد أن دولة الإمارات ساعدت على تحقيق هذا الإنجاز بالفوز بأرفع جائزة للفنون السينمائية في العالم».

بينما قال إيان كارليس، الشريك في «ويرهاوس فور»، الذي استضاف العرض الخاص، إننا «فخورون بمشاركة ناشيونال جيوغرافيك في عرض هذا الوثائقي للمرة الأولى، هنا في الإمارات»، مشيراً إلى أن الأفلام الوثائقية أصبحت تنافس الأفلام السينمائية الهوليوودية في النجاح والشهرة، و«فري سولو» أحد أفضل الروائع الوثائقية على الإطلاق.

يشار إلى أن فيلم «فري سولو» واصل حصد الجوائز، بنيل جائزة الأوسكار لأفضل فيلم وثائقي في أعقاب فوزه بجائزة «بافتا» أفضل فيلم وثائقي أيضاً، وكذلك ثلاث جوائز Cinema Eye Honors، بالإضافة إلى عدد من التكريمات الأخرى.

طباعة