EMTC

خلال محاضرة «نشأة الإذاعة والتلفزيون في الإمارات»

علي عبيد يستعرض تاريخاً من «زمن الأبيض والأسود»

صورة

أكد مدير مركز الأخبار، في مؤسسة دبي للإعلام، الكاتب الإماراتي علي عبيد الهاملي، أن الإذاعة في دولة الإمارات بدأت بث أثيرها، من خلال محاولات فردية وأخرى رسمية، مشيراً إلى أن أولى المحاولات الفردية كانت عام 1958 بدبي، من خلال العميد المتقاعد صقر ماجد المري، وحملت اسم إذاعة دبي من الشندغة، وكانت تبث لساعة يومياً، ثم جاءت إذاعة عجمان (1961 – 1965)، والتي أسسها راشد عبدالله العليلي، وكانت تبث ثلاث ساعات يومياً.

وأضاف الهاملي، خلال محاضرة «نشأة الإذاعة والتلفزيون في الإمارات»، التي نظمها مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي، في مجلس محمد خلف بمنطقة الكرامة بأبوظبي، أن «أولى الإذاعات الرسمية كانت صوت الساحل من الإمارات المتصالحة بالشارقة، إذ تأسست 1962، وتوقف بثها في 1970»، مشيراً إلى أنها شهدت انطلاق أول صوت نسائي إذاعي إماراتي، وهي المذيعة حصة العسيلي (عام 1965)، وكانت حينها تبلغ من العمر 15 عاماً.

وأشار إلى أن إذاعة أبوظبي تأسست في 1969، وانطلقت بكلمة مسجلة بصوت المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وذكر أنه بعد ذلك جاءت إذاعة دبي، التي حلت محل إذاعة «صوت الساحل» عام 1970، وكان مقر البث هو مبنى الإذاعة والتلفزيون الحالي، الذي يقع قريباً من جسر آل مكتوم. وبيّن أنه في 31 أغسطس 1972، افتتحت إذاعة الإمارات العربية المتحدة من الشارقة. كما تطرّق إلى أبرز التواريخ المهمة التي سجلت بث الإذاعات على مستوى الدولة، مؤكداً أن دولة الإمارات سارت في مجال تطوير الإذاعات المحلية بوتيرة متسارعة، حتى أصبحت الإذاعة في الدولة نموذجاً فريداً في الطرح والأداء.

وحول البث التلفزيوني، قال الهاملي إن تلفزيون أبوظبي هو الأول، إذ تزامن افتتاحه مع عيد الجلوس الثالث للمغفور له الشيخ زايد في السادس من ديسمبر 1969، وبدأ بثه باللونين الأبيض والأسود، ثم تحول في ديسمبر 1974 إلى البث الملون، وبعد قيام الاتحاد ضم التلفزيون إلى وزارة الإعلام والثقافة، وأصبح التلفزيون الرسمي للدولة، تحت مسمى «تلفزيون الإمارات العربية المتحدة من أبوظبي».

ولفت إلى أن تلفزيون دبي انطلق بثه في التاسع من سبتمبر 1969، وحضر الافتتاح المغفور له الشيخ راشد بن سعيد، وكان البث باللونين الأبيض والأسود، ثم جاء قرار الشيخ راشد، طيب الله ثراه، بإنشاء التلفزيون الملون، الذي بدأ البث في الأول من سبتمبر 1974، وافتتح رسمياً في الأول من ديسمبر من العام نفسه، ضمن الاحتفالات باليوم الوطني الثالث لدولة الإمارات.

يشار إلى أن المحاضرة شهدها عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، وعدد من الشخصيات الإعلامية والمثقفين من كتاب وشعراء وفنانين.


الإذاعة في الإمارات بدأت بث أثيرها من خلال محاولات فردية وأخرى رسمية.

التلفزيون الملون بدأ البث بدبي في الأول من سبتمبر عام 1974.

1958

العام الذي انطلقت فيه إذاعة دبي من الشندغة، وكانت تبث لساعة يومياً.

طباعة