«راشد للتفوق العلمي» تحتفي بكوكبة من حملة الأستاذية والدكتوراه - الإمارات اليوم

«راشد للتفوق العلمي» تحتفي بكوكبة من حملة الأستاذية والدكتوراه

صورة

حضر سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، أمس، حفل جائزة راشد للتفوق العلمي، الذي نظمته ندوة الثقافة والعلوم في مقرها بدبي لتكريم كوكبة جديدة من حملة درجة الأستاذية وشهادة الدكتوراه.

وقال نائب رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم علي عبيد الهاملي، خلال كلمة له في الحفل، إن «هذه الأجيال المتلاحقة من الخريجين كل عام في جميع المؤهلات والتخصصات لهي ثمرة عمل قيادتنا الحكيمة وغرسها وإيمانها بأن العلم هو الطريق الوحيد لبناء الأوطان وازدهارها، كما تحتفي الجائزة اليوم بذكرى تأسيس أول صرح علمي (جامعة الإمارات العربية المتحدة)، إلى جانب تكريم حملة الشهادات العليا من الأستاذية والدكتوراه».

وأضاف الهاملي أن «قيادتنا الرشيدة واصلت العمل الليل بالنهار لبناء شخصية إنسان الإمارات المتسلح بالعلم والمعرفة، وقدمت سفراء السلام في عالم تخطفه الحروب والكوارث والأزمات».

وكرّم سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، ثلاثة من الحاصلين على درجة الأستاذية، و99 من الحاصلين على درجة الدكتوراه من الذكور، و45 من حملة الدكتوراه من الإناث، كما كرّم شخصية العام العلمية التي استحقتها «جامعة الإمارات العربية المتحدة»، تشجيعاً منها للبحث العلمي ولدعمها الكبير لمسيرة الثقافة في الدولة.

كما حضر حفل التكريم رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم في دبي بلال البدور، وأعضاء مجلس إدارة الندوة، وعدد من الفعاليات الثقافية في الدولة.

وتُعد جائزة راشد للتفوق العلمي، التي أطلقت في عام 1988 من أهم الجوائز التقديرية للحاصلين على الدرجات العلمية العليا من أبناء وبنات الدولة، واستحدثت ندوة الثقافة والفنون في دبي عام 2015 جائزة لتكريم «شخصية العام العلمية» للاهتمام بالعلوم، وتشجيعاً للبحث العلمي إلى جانب الثقافة، وتمنح لشخصيات إماراتية أو مؤسسة وطنية أسهمت خلال سنوات في مجالات العلوم المختلفة.

 

طباعة