محمد بن زايد يقلد عدداً من ضباط ومنتسبي القوات المسلحة والشرطة «وسام الإمارات العسكري»

صورة

قلد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، في «مجلس قصر البحر»، عدداً من قادة وضباط ومنتسبي القوات المسلحة ووزارة الداخلية والشرطة «وسام الإمارات العسكري»؛ تكريماً وتقديراً لمواقفهم البطولية أثناء أداء مهامهم.

وأعرب سموه خلال اللقاء عن فخره بحُماة الوطن وأبطاله الذين يجسدون قيم الوفاء والإخلاص والشجاعة من خلال مواقفهم البطولية في مختلف ميادين العز والفخر، داعياً الله تعالى أن يوفقهم في خدمة وطنهم وينصرهم ويسدد خطاهم.

وأشاد سموه بما أبداه الأبطال من مهارات قيادية وقدرات عسكرية ميدانية، وإنجازهم الخطط والاستراتيجيات المحددة لمهامهم العسكرية.

وقال سموه مخاطباً إياهم: «أنتم حصن الوطن وسياجه المتين بما تقدمون من تضحيات وبطولات في مختلف المهام الموكلة إليكم، سواء داخل الدولة أو خارجها، وهي محل تقدير وإجلال ومصدر فخر اعتزاز لكل إماراتي».

وقد قلد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان «وسام الإمارات العسكري» كلاً من: العميد ركن علي النعيمي، والعميد ركن سلطان الحبسي، والعميد ركن سيف اليماحي، والعميد ركن علي الكعبي، والعميد ركن مسلم الراشدي، والعميد ركن ناصر العتيبي، والعريف سعيد الظنحاني من القوات المسلحة، والعقيد مبارك الدرمكي والعقيد سلطان الريسي من القيادة العامة لشرطة أبوظبي، فيما تسلم «وسام الإمارات العسكري» للرائد الشهيد طارق الشحي من وزارة الداخلية، أخوه العميد خالد الشحي.

حضر مراسم تقليد الأوسمة سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، ورئيسة المجلس الوطني الاتحادي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين، وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة النقل، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، ورئيس أركان القوات المسلحة وكبار قادة الوحدات والتشكيلات العسكرية الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، إضافة إلى عدد من الشيوخ وكبار المسؤولين.