عائلة الشاعرة الراحلة عوشة السويدي: ممتنون للإمارات وقادتها

بمناسبة مرور شهر على رحيل الشاعرة الإماراتية الشهيرة عوشة بنت خليفة بن أحمد السويدي، الملقبة باسم (فتاة العرب)، أعربت عائلتها عن امتنانها وتقديرها لحكام وأهل دولة الإمارات على تعازيهم ومواساتهم، وما قدموه من دعم للعائلة بعد وفاة الشاعرة الشهيرة أواخر الشهر الماضي.

وقال الدكتور حامد بن محمد خليفة السويدي، نيابة عن عائلة الشاعرة الراحلة وابن شقيقها ورئيس مؤسسة أبوظبي للفنون: «نشعر بالامتنان والتقدير لما تلقيناه من دعم ووفاء من حكام أمتنا وأبناء وطننا في الأيام التي تلت رحيل (فتاة العرب)».

وأضاف أن «الإشادات التي لاتزال تتدفق، توضح المكانة الخاصة التي كانت تحظى بها الوالدة عوشة السويدي، ليس فقط في عالم الأدب العربي العريض، ولكن أيضاً في قلوب أهل الإمارات والمنطقة العربية».

وأردف الدكتور حامد السويدي قائلاً: «نيابة عن عائلة السويدي، نتقدم بخالص شكرنا إلى صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى كل من قدم تعازيه الحارة، وما أمطروا به ( فتاة العرب) من حب ودعوات صادقة». وأضاف: «نرفع شكرنا الخاص لسموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، (أم الإمارات)، والدكتورة رفيعة غباش، مؤسسة متحف المرأة وكاتبة السيرة الذاتية الرسمية لعوشة، ولمركز تراث حمدان بن محمد، لما قدموه لتوثيق أشعار (فتاة العرب)».

وأعلن الدكتور حامد السويدي، بأن مؤسسة أبوظبي للفنون خططت لمجموعة مبادرات اجتماعية وتعليمية، من ضمنها إنشاء موقع إلكتروني رسمي، وإقامة معارض، وتنظيم جوائز، وغيرها من الفعاليات والأنشطة.