ملتقى الإعلاميين الأول يناقش الفرص والتحديات

صورة

نظمت مؤسسة الشارقة للإعلام، يوم الخميس الماضي، ملتقى الإعلاميين الأول، الذي يستهدف الكوادر الإعلامية العاملة في المؤسسة، ويناقش الفرص والتحديات التي تواجه الإعلاميين خلال عملهم، ويقدم تجارب إعلامية ناجحة.

وأقيم الملتقى بحضور أكثر من 100 من المذيعين ومقدمي البرامج، والمراسلين العاملين في قنوات وإذاعات المؤسسة. وتضمّن الملتقى جلستين: الأولى بعنوان «الإعلام.. الواقع والمأمول»، وتحدث فيها الإعلامي والمذيع علي الشريف، عن مشواره في العمل الإعلامي منذ التحاقه بتلفزيون الشارقة، متوقفاً عند دور الإعلامي في إحداث التنمية في المجتمع. أما الجلسة الثانية فجاءت تحت عنوان «الإعلامية بين التحديات والفرص»، وتحدثت خلالها الإعلامية والمذيعة هيفاء الكيلاني، التي تعدّ من أوائل الوجوه النسائية بتلفزيون الشارقة، إذ استعرضت الفرص التي تحظي بها الإعلامية اليوم، وكيف لها أن توفق بين عملها ومتطلباتها الشخصية ونجاحها. من جهته، قال مدير عام المؤسسة، محمد حسن خلف: «إن انطلاق ملتقى الإعلاميين يجسّد رؤية المؤسسة الشاملة في بناء كوادر مؤهلة على المستويات كافة، قادرة على الارتقاء بالإعلام المحلي والوصول به إلى دوره الجوهري والحقيقي، المتمثل في صياغة آفاق جديدة لمشروع التنمية والحضارة». وأوضح أن «الملتقى يعزز الروابط المهنية بين العاملين في المؤسسة، ويحول خبرات الكوادر المميزة والطويلة إلى تجارب ودروس يمكن للإعلاميين الجدد الاستفادة منها، إضافة إلى أنه يضع الإعلاميين في قلب التحولات والتحديات التي تواجه عملهم، ويعرض لهم حجم الفرص والخيارات التي باتت متاحة بفضل ارتفاع الوعي المجتمعي، والتطور المتسارع في التكنولوجيا المرئية والمسموعة، ورسوخ الضوابط والقوانين الناظمة للعمل الإعلامي».