«الإمارات اليوم» جمعت التبرعات بالاتفاق مع «الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي»

برنامج زايد للإسكان يكرِّم داعمـــي مبادرة «مدن الخير»

صورة

أكد الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، أن مبادرة مشروع «مدن الخير»، الذي يقدمه البرنامج، تدعم الحالات الإنسانية التي لا تنطبق عليها ضوابط وشروط برنامج الشيخ زايد للإسكان، بهدف تحقيق الاستقرار لهم بصورة جماعية، من خلال توفير مسكن خاص لكل حالة من هذه الفئة، بدلاً من رفع كل حالة على حدة إلى الحكومة، لإصدار قرار بشأنها.

وقال خلال حفل تكريم المساهمين في مبادرة «مدن الخير»، الذي نظمه البرنامج، أول من أمس، إن جميع المؤسسات والهيئات العاملة بالدولة تعمل جنباً إلى جنب من أجل إسعاد المجتمع وجميع فئاته، تزامناً مع «عام زايد»، الذي يسعى الجميع فيه إلى تقديم مبادرات تستهدف ترسيخ عمل الخير في المجتمع، انطلاقاً من سيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومن بينها «مدن الخير»، هذه المبادرة التي تخدم فئة مهمة من المجتمع الإماراتي.

يذكر أن دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي أسهمت في مشروع «مدن الخير»، الذي يقدمه برنامج الشيخ زايد للإسكان، وذلك في إطار سعي الدائرة لإثراء المشروعات والفعاليات الخيرية ذات النفع العام والاجتماعي، على المستويين المحلي والاتحادي.

وقال أحمد درويش المهيري، المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري في الدائرة، إن الدائرة وقعت، في مارس الماضي، اتفاقاً مع صحيفة «الإمارات اليوم»، يتيح للصحيفة جمع التبرعات، ضمن إطار مرسوم جمع التبرعات رقم /‏‏9/‏‏ لسنة 2015، الذي حدد أن يكون جمع التبرع في إمارة دبي بموافقة مسبقة من دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، وفي ضوء ذلك فإنه بعد توقيع الصحيفة اتفاق مبادرة مدن الخير مع برنامج الشيخ زايد للإسكان، توجب أن تودع التبرعات التي يسهم بها أصحابها في المبادرة في حساب رسمي ترعاه وتديره دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، وهذه الجهود المشكورة لـ«الإمارات اليوم»، لاسيما تنسيقها بين برنامج الشيخ زايد للإسكان والدائرة، في إطار تنفيذ مبادرة «مدن الخير»، أسهمت في تطبيق المرسوم، إضافة إلى إعطائه الثقة للمتبرعين بأنّ أموال تبرعاتهم تذهب إلى الأوجه الصحيحة، التي كانوا يهدفون التبرع لها.

وأكد المهيري أن الدائرة وقعت اتفاقية تعاون مع برنامج الشيخ زايد للإسكان، لإدارة هذه الأموال وإيصالها إلى الاستشاريين والمقاولين، بناء على تعليمات رسمية من البرنامج، وبذلك تكون الدائرة حققت غايات الإشراف والرقابة على هذه التبرعات، وكذلك حققت الصدقية والثقة للمتبرعين، وهذا يشجع المتبرعين، ويستحث خطاهم للإسهام في مشروع الخير المتكامل، وتوجيه تبرعاتهم إلى هذه المبادرة.

يذكر أن برنامج الشيخ زايد للإسكان أنجز أربعة مساكن، ضمن مبادرة «مدن الخير» بحي الشهداء في أم القيوين، وسيبدأ تنفيذ تسعة مساكن أخرى ضمن المبادرة.