<![CDATA[]]>
<

استقبل أوائل «الثانوية» وأولياء أمورهم

محمد بن زايد: التعليم في مقدمة اهتمامات الدولة.. واستثمارها في المستقبل يبدأ بإعداد الشباب المبدع

صورة

قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إن التعليم يأتي في مقدمة اهتمامات الدولة واستثمارها في المستقبل، الذي يبدأ من إعداد وتأهيل الشباب المتميز المبدع، مؤكداً أن الاهتمام بالتعليم والارتقاء به وفق أعلى المعايير العالمية يعد خياراً استراتيجياً لتحقيق ما نصبو إليه من مستويات تطور عالمية.

ولي عهد أبوظبي:

«التعليم أساس بناء الحضارات، وركيزة التنمية الشاملة والمستدامة للمجتمعات».

«ضرورة أن تواكب منظومة التعليم في الإمارات متطلبات الحاضر والمستقبل».

«استدامة التعليم بمخرجات نوعية ركيزة وطنية وهدف استراتيجي».

وأضاف سموه أن التعليم هو أساس بناء الحضارات، وركيزة التنمية الشاملة والمستدامة للمجتمعات، مؤكداً ضرورة أن تواكب منظومة التعليم في دولة الإمارات متطلبات الحاضر والمستقبل. وقال سموه إن استدامة التعليم بمخرجات نوعية ركيزة وطنية وهدف استراتيجي، وبتضافر وتعاون مختلف مؤسسات ومكونات المجتمع ستظل الجهود متواصلة من أجل تعليم بجودة عالية داعم لمسيرة التنمية والنهضة الشاملة.

جاء ذلك خلال استقبال سموه، أمس، في قصر البحر، الأوائل من الطلبة والطالبات في الصف الثاني عشر للعام الدراسي 2017 ــ 2018 «الثانوية العامة»، وأولياء أمورهم، وعدداً من القيادات التعليمية والتربوية.

وهنأ سموه الطلبة وأولياء أمورهم بهذا التفوق والتميز، الذي جاء ثمرة الاجتهاد والمثابرة، وتعاون الأسرة مع المؤسسات التعليمية، متمنياً لهم مواصلة التفوق، وبذل المزيد من الجهود في مسيرتهم الدراسية وحياتهم العلمية.

وأكد سموه حرص قيادة الدولة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، على دعم العملية التعليمية في الدولة، ومتابعتها بشكل مستمر ومباشر، بما يضمن تحقيق أهدافها بتخريج وتأهيل جيل متفوق قادر على المنافسة وتحمُّل المسؤولية.

ودعا سموه القائمين على قطاع التعليم إلى ضرورة تطوير قدراتهم، ومواكبة الأساليب التعليمية الحديثة، لتزويد الطلبة بالعلم والمهارات التي تؤهلهم ليكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع، يخدمون وطنهم في المجالات كافة.

حضر اللقاء سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ووزير التربية والتعليم حسين بن إبراهيم الحمادي، ووزيرة دولة لشؤون التعليم العام جميلة بنت سالم مصبح المهيري، ووزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، ورئيس دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي الدكتور علي راشد النعيمي.

من جانبهم، أعرب أوائل المدارس الثانوية عن سعادتهم بلقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، معربين عن شكرهم وتقديرهم لسموه على ما يوليه من اهتمام ودعم ومتابعة للقطاع التعليمي في الدولة.