خلال لقائه وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودي

محمد بن راشد يستعرض سبل ترسيخ السمعة الطيبة للإسلام في أوساط الشباب

صورة

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، مساء أمس، وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المملكة العربية السعودية الشقيقة، الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، والوفد المرافق له، الذي قدم إلى سموه التهاني بالشهر الفضيل.

وجرى خلال اللقاء استعراض عدد من القضايا الإسلامية، وسبل ترسيخ سمعة الإسلام الطيبة في أوساط الشباب المسلم، بعيداً عن المغالاة والتطرف، ودور الوعاظ والدعاة المسلمين في هذا الشأن.

وأشاد الوزير السعودي بدور جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، التي تجمع هذا العدد الكبير من الشباب المسلم من أنحاء العالم، في مسابقة عالمية لا مثيل لها على مستوى العالم الإسلامي، من حيث تكريمها للشخصية الإسلامية التي تقدم خدمات جليلة للإسلام والمسلمين، ومسابقة تجويد وتلاوة آيات الذكر الحكيم، وحفظ أحكام القرآن وآياته وفهم معانيها. وأشار في هذا السياق إلى أن الجائزة، التي أسسها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قبل أكثر من 20 عاماً، إنما تهدف إلى نشر وتعزيز مفهوم الإسلام المعتدل في أوساط الشباب، وتشجيعهم على فهم آيات كتاب الله، وحفظها وتفسيرها بأسلوب محبب.

حضر اللقاء مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي، محمد إبراهيم الشيباني، ومدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، خليفة سعيد سليمان، وأعضاء مجلس إدارة الجائزة، الدكتور سعيد حارب المهيري، وسامي عبدالله قرقاش، والدكتور محمد سلطان العلماء.

كما حضره مستشار ومدير مكتب الوزير الضيف، الدكتور محمد الفارسي، وسكرتير الوزير سليمان الحصين، والقنصل السعودي عماد مدني.

طباعة