الإمارات اليوم

وفد من «فن» يزور «الزعتري» لدعم الأطفال اللاجئين

:
  • الشارقة - الإمارات اليوم

قام وفد من «فن»، المؤسسة المتخصصة في تعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة، بزيارة إلى مخيم الزعتري في الأردن، بصحبة فريق من برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، ترأسه الممثلة أمل الدباس، وسفيرة برنامج الأغذية العالمي لمكافحة الجوع، دعماً لمبادرة توزيع الغذاء على الأطفال والأسر.

نشر الوعي

قالت الفنانة أمل الدباس: «يتمثل هدفنا في برنامج الغذاء العالمي، التابع للأمم المتحدة في نشر الوعي حول الجوع بالعالم. وقد أتاحت زيارتنا الفرصة لإحراز تقدم في معالجة هذه القضية، مع التعريف بفوائد صناعة السينما والفنون، وشكلت كذلك فرصة للناس من جميع الأعمار لتعزيز مواهبهم، حيث يعتبر الفن وسيلة عظيمة لإطلاق الإبداع لدى الإنسان، وكان من دواعي سروري بالفعل اكتشاف أن بإمكاننا أن نكون مصدر إلهام للأطفال وأسرهم، وأن نوصل رسالة مفادها أن كل شيء ممكن».

وقام وفد مؤسسة فن، ممثلاً لمهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل، والذي شمل في عضويته كلاً من: مريم الملا، ونوف هاشم، وفاطمة مشربك، بالانضمام إلى فريق برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة لمدة يومين، للتعرف إلى استراتيجية البرنامج في توزيع الغذاء على العدد المتزايد من اللاجئين في المخيم، على مدى الأعوام الخمسة الماضية.

وقالت مدير مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل، ومدير «فن»، الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي: «نحن فخورون بشراكتنا مع برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة - أكبر منظمة إنسانية متخصصة في التصدي للجوع وتعزيز الأمن الغذائي على مستوى العالم - في هذه المبادرة الحيوية لتوزيع الغذاء على اللاجئين في الأردن، ويتمثل هدفنا في مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل في تشجيع الإبداع لدى الأطفال، ومنحهم فرصة إسماع صوتهم والتعبير عن قضاياهم».

وخلال اليوم الأول للزيارة، قامت فاطمة مشربك، منسق أول المهرجان، ومريم الملا، منسق أول الفعاليات، ونوف هاشم، منسق أول الإعلام، بجولة تحضيرية في المخيم مع فريق برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، وفي اليوم الثاني قام فريق «فن»، بعرض أفلام مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل 2015، في المنطقتين 9 و10 من المخيم، ومساعدة المقيمات في المخيم وبرنامج الغذاء العالمي على خبز معجنات وحلويات وصنع المسليات لـ800 طفل، كانوا حاضرين في الفعالية.