"غلف أويل" ومانشستر يونايتد يحتفلان بشراكتهما في الإمارات

أقامت "غلف أويل انترناشيونال" (GOI) ونادي مانشستر يونايتد الإنجليزي حفل إطلاق إقليمي للإعلان عن اتفاقية الشراكة ضمن فعالية حصرية في مدينة دبي، بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وبحضور سفير النادي الانجليزي اللاعب التريندادي السابق دوايت يورك، كشفت "غلف أويل الشرق الأوسط"، وهي شركة تابعة مملوكة بالكامل من "غلف أويل انترناشيونال"، عن عبواتها المزدوجة الجديدة من زيوت التشحيم - عبوات "غلف يونايتد" - والتي يتضمن تصميمها نجوم مانشستر يونايتد وشعار العلامة التجارية الرائدة لكرة القدم على مستوى العالم.

ويقول الرئيس التنفيذي لشركة "غلف أويل الشرق الأوسط المحدودة" كيه. آر. فينكاتارامان: "يشرفنا تواجد الأسطورة دوايت يورك معنا للاحتفال بشراكتنا مع نادي مانشستر يونايتد. إن ارتباط "غلف أويل" بما هي بكل تأكيد العلامة الكروية الأكثر شهرة في العالم يعبّر بكل وضوح عن قيمنا الجوهرية الأساسية التي تتمثّل في الجودة والتحمّل والشغف. وستقدّم اتفاقية الشراكة حتماً فرصة عظيمة لكلا العلامتين من أجل تعزيز حضورها في الشرق الأوسط، وهي منطقة جغرافية رئيسية تتمتع بنمو سريع، وتحتضن شعوباً تعشق كرة القدم".

من جانبه، قال المدير التجاري لنادي مانشستر يونايتد جيمي ريجل: "لدى مانشستر يونايتد ملايين المشجعين الأوفياء والمتحمّسين في الشرق الأوسط، ودائماً نتطلع للتواصل معهم سواء على أرضية الملعب أو خارجها. إننا من الروّاد الذين يؤمنون بالشراكة المثمرة التي تحقق نمواً متبادلاً. فنحن أفضل عندما نتّحد ونقف جنباً إلى جنب".

وتستمر شراكة مانشستر يونايتد مع "غلف أويل انترناشيونال" مبدئياً لغاية نهاية الموسم الكروي 2018/2019، وهي تمثّل أضخم شراكة فردية على الإطلاق تتعهّد بها العلامة التجارية العالمية للزيوت والوقود.

وستمنح الاتفاقية "غلف أويل انترناشيونال"، إحدى شركات مجموعة هيندوجا، إمكانات النفاذ إلى أصول مانشستر يونايتد، بما في ذلك شعار النادي وصور اللاعبين، في حين سيظهر القرص البرتقالي المميز لشركة "غلف" على اللوحات الرقمية التي تُحيط بالملعب خلال مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز، وكأس الاتحاد الإنجليزي، وأيضاً كأس رابطة الدوري الإنجليزي في الأولدترافورد.

وبالإضافة إلى انتشارها الواسع عالمياً، تستأثر زيوت "غلف أويل" ومحطات الوقود التابعة لها بحصة سوقية قوية في شتى أنحاء منطقة الشرق الأوسط الكبير، بما في ذلك دول مجلس التعاون الخليجي وأفريقيا.

طباعة