«أولياء الأمور» ينظم «فكر وحوار»

دعت توصيات المجلس وزارة التربية والتعليم إلى أهمية أن يُدرج في مناهجها مفهوم تعزيز الهوية الوطنية وربطها بتضحيات شهداء الوطن إضافة إلى إثراء دافعية العلم والتعلم. من المصدر

نظم مجلس أولياء أمور طلبة وطالبات الشارقة في مقره فعالية مجلس «فكر وحوار» وتناول عنوان «أبناؤنا والمستقبل»، متضمناً عدداً من المحاور المهمة التي تطرقت المتحدثات إليها وشملت الأبناء فكراً وسلوكاً والأبناء وطموحاتهم على المستوى الشخصي ومستوى العالم المحيط بهم، والأبناء وحب العلم والثقافة.

حضر الفعالية النسائية التي تعد الثانية للمجلس، في إطار رؤاه التربوية وتواصله المجتمعي ضمن استراتيجية مجلس الشارقة للتعليم، عائشة سيف، أمين عام مجلس الشارقة للتعليم، وصالحة غابش، المدير العام للمكتب الثقافي الإعلامي للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، ومدير تحرير مجلة «مرامي» والكاتبة الروائية، أسماء الزرعوني، وبدرية المعيني نائب رئيس مجلس أولياء طلبة وطالبات الشارقة، وأمل زمزم مديرة مجلس أولياء أمور طلبة وطالبات الشارقة، وشهرزاد الأنصاري وفاطمة المشرخ من المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، وعدد كبير من التربويات والموجهات والاختصاصيات وعضوات مجالس أولياء طالبات مدارس الشارقة، ولفيف من المدعوين وأمهات الطالبات.

وكثفت الفعالية التي شهدت نقاشاً مستفيضاً من قبل الحاضرات إلى أهمية دعم دور أولياء الأمور في تحسين المستوى الدراسي للطلاب والطالبات مع بداية العام الدراسي الجديد، في إطار التعاون بين مجلس أولياء أمور طلبة وطالبات مدينة الشارقة والمجلس الأعلى لشؤون الأسرة لخدمة ورعاية الطلبة وتحقيق مخرجات عليا، وأدارتها الموجهة الاجتماعية هبة محمد.

وتطرقت التوصيات إلى أهمية تشكيل لجنة مكونة من أعضاء مجلس أولياء أمور طلبة وطالبات الشارقة ومجلس الشارقة للتعليم والمجلس الأعلى للأسرة، لزيارة المدارس لتقديم الرؤى الرامية إلى تعزيز الهوية الوطنية والارتقاء بلغة الحوار حول ما تشهده الدولة من وفق ما يناسب كل مرحلة دراسية.

ودعت التوصيات وزارة التربية والتعليم إلى أهمية أن يدرج في مناهجها مفهوم تعزيز الهوية الوطنية وربطها بتضحيات شهداء الوطن، إضافة إلى إثراء دافعية العلم والتعلم. وفي نهاية المجلس تم تقديم درع تذكارية تسلمته عائشة غابش في إطار التعاون بين مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات في مدينة الشارقة والمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة.

طباعة