مؤسسة القرآن تكرّم الفائزين في «جائزة الفلي»

احتفلت مؤسسة القرآن الكريم والسنة المطهرة الحكومية، بالفائزين في جائزة الفلي الرمضانية القرآنية في دورتها التاسعة بحفلها الذي نظمته، أول من أمس، بمسرح نادي السيدات بمنطقة الثميد.

ويأتي الحفل بعد أن حققت الجائزة، وهي من إحدى الجوائز القرآنية التي تنظمها المؤسسة عبر مكتبها في المنطقة الوسطى للمشاركين والمنتسبين لحلقات تحفيظ القرآن الكريم في ربوع المنطقة الوسطى، وتحديداً في منطقتي الفلي والمدام، حيث شارك في الفئات الخمس للجائزة 120متسابقاً من مختلف حلقات تحفيظ القرآن الكريم في المنطقة الوسطى. حضر الحفل عبدالله خلف الحوسني مدير المؤسسة، وحمد مصبح الطنيجي عضو مجلس إدارة مؤسسة القرآن الكريم، وحمد الشوين الكعبي، وعلي محمد الراشدي من مؤسسي الجائزة، وعدد كبير من أعيان ووجهاء المنطقة، وأولياء أمور المشاركين.

بدأ الحفل بتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم من المشارك حمد سالم القايدي، ثم ألقى حمد مصبح الطنيجي كلمة أشاد فيها بجهود صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، وحرصه على تمكين الشباب والناشئة من حفظ القرآن الكريم، عبر إنشاء مؤسسة القرآن الكريم والسنة، التي تعد رائدة في مجال تعليم القرآن الكريم.

وأشار إلى أن جائزة الفلي للقرآن الكريم بدأت عام 2007، وكان عدد الدارسين بحلقات تحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الوسطى 70 طالباً، وعدد المشاركين في الجائزة 42 مشاركاً، ليرتفع عدد المشاركين في حلقات تحفيظ القرآن عام 2015 إلى أكثر من 120 مشاركاً.

طباعة